قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دافع البيت الابيض عن الاستخبارات الاميركية بعد انتقادات حول الازمة في مصر.


واشنطن: سارع البيت الابيض الى نجدة اجهزة الاستخبارات الاميركية التي اتهمتها امس عضوة واسعة النفوذ في مجلس الشيوخ بالبطء في تقديم معلومات وخصوصا في شأن الازمة في مصر.

وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي تومي فيتور ان quot;الرئيس ينتظر ان تقدم له اجهزة الاستخبارات تحليلات دقيقة ومحددة حول الاحداث بوتيرة وقوعها وهذا بالضبط ما حصل منذ بداية هذه الازمةquot; في مصر.

واكد فيتور ان quot;اجهزة الاستخبارات حذرت منذ سنوات من عدم الاستقرار في الشرق الاوسط. وهذا واحد من الاسباب التي ساعدت الرئيس على ان يكون واضحا وصريحا حول ضرورة اجراء اصلاحات ديمقراطيةquot; في القاهرة.

ولم يشأ المتحدث التعليق مباشرة على معلومات صحافية تحدثت عن استياء اعرب عنه الرئيس باراك اوباما لمدير الاستخبارات جيمس كلابر بسبب عجز الاجهزة عن توقع الثورات الشعبية التي اندلعت في بلدان عربية في الاسابيع الاخيرة.

وكانت ستيفاني سوليفان التي عينت المسؤولة الثانية للاستخبارات اكدت الخميس في الكونغرس ان الاستخبارات حذرت ادارة اوباما من اضطرابات في مصر اواخر 2010.

لكن الرئيسة الديموقراطية للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ ديان فاينشتاين شككت في قدرة الاجهزة على تقديم معلومات للرئيس ووزيرة الخارجية والكونغرس في الوقت المناسب.