قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إتهمت منظمة يمنية غير حكومية الرئيس اوباما بمنع الافراج عن صحافي قريب من الامام المتطرف انور العولقي.


صنعاء: إتهمت منظمة هود اليمنية غير الحكومية الثلاثاء الرئيس الاميركي باراك اوباما بمنع صنعاء من الافراج عن الصحافي عبد الاله حيدر شائع القريب من الامام المتطرف انور العولقي.

وقالت المنظمة في رسالة وجهتها الى السفارة الاميركية في صنعاء إنه خلال اتصال هاتفي في الثاني من شباط/فبراير مع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، اعرب اوباما عن quot;قلقهquot; حيال الافراج عن الصحافي المذكور بناء على قرار اتخذه الرئيس اليمني في الاول من شباط/فبراير.

واضافت quot;فسرت الصحافة اليمنية هذه العبارة بأنها تعبير عن اعتراض رسمي من الولايات المتحدة على قرار الإفراج عن الصحافي عبد الإله حيدر شائع الأمر الذي يعني ضلوعا أميركيا مباشرا في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن بواسطة الأجهزة الأمنية اليمنيةquot;.

وتابعت المنظمة quot;من المخجل أن يكون الرئيس الأميركي شخصيا ضالعا في جريمة إخفاء قسري بحق صحافي أعزل أو أن يبدو محرضا على استمرار سجن صحافي في الوقت الذي يقود فيه الدولة التي تقدم نفسها كراع عالمي لحقوق الإنسانquot;.

وابدت خشيتها من ان يكون quot;تدني وضع حقوق الإنسان في اليمن وازدياد معدل الانتهاكات ناتجا عن رغبة أميركية تحت غطاء ما يسمى بالحرب على الإرهابquot;.

وكان مصدر رسمي أعلن في الاول من شباط/فبراير ان quot;توجيهات رئاسية صدرت تقضي بالإفراج عن الصحافي عبد الاله حيدر شائع بعد سجن دام نحو 6 أشهرquot;.

ومساء الثلاثاء، قال المحامي عبد الرحمن برمن الذي يتابع ملف الصحافي إن quot;شائع لا يزال في السجنquot; لافتا الى ان نيابة صنعاء اكدت له انها لم تتبلغ خطيا قرار الرئيس اليمني بالافراج عنه.

وكانت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون الارهاب حكمت على الصحافي عبدالاله شائع بالسجن خمس سنوات بتهمة العمل لصالح القاعدة ومساعدة اجانب على الانضمام الى التنظيم.