قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وهران: أكدت التنسيقية الوطنية من اجل الديموقراطية والتغيير التي دعت الى تظاهرة كبيرة السبت المقبل من اجل quot;تغيير النظامquot; في الجزائر، انها ستنظم مسيرتها في وهران (غرب) رغم حظر الولاية لها.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن ناشطين محليين في كبرى مدن غرب الجزائر كانوا يوزعون الخميس منشورات في المدارس والجامعات ومراكز تجارية. وكتب على المنشورات بالعربية والفرنسية quot;اعيدوا لنا بلدنا الجزائرquot; مع دعوة سكان وهران الى التجمع السبت في ساحة الاول من نوفمبر حيث مقر البلدية في الساعة 11:00 (10:00 تغ) من اجل الديموقراطية.

وجاء في النص quot;انها ساعة التغيير رغم المخاطرquot;. وكانت التنسيقية الوطنية من اجل الديموقراطية والتغيير التي تضم قوى من المعارضة والمجتمع المدني نشأت في 21 كانون الثاني/يناير في الجزائر في غمرة الاضطرابات ضد غلاء المعيشة التي اوقعت خمسة قتلى واكثر من 800 جريح معظمهم من قوات الامن. واعلنت ولاية الجزائر الاثنين انها رفضت السماح بتنظيم مسيرة للمعارضة السبت، مقترحة تنظيم المسيرة في احدى القاعات الكبرى في العاصمة.