قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتسبت أحزاب اللقاء المشترك في اليمن جرعة جديدة من القوة بعد التغيرات التي حدثت في تونس ومصر، وهو ما دفع هذه الأحزاب إلى رفع سقف المطالب والدعوة لتحقيق إصلاحات حقيقية في اليمن، وإقالة أقارب الرئيس علي عبدالله صالح من مناصبهم.


صنعاء، وكالات: تظاهر آلاف الطلاب والمحامين اليوم الاثنين في صنعاء للمطالبة بتغييرات ديمقراطية وبرحيل الرئيس علي عبدالله صالح. وتجمع مئات الطلاب في حرم جامعة صنعاء قبل أن ينضم إليهم وفد كبير من نقابة المحامين.

ووسط تدابير أمنية مشددة، خرج أكثر من ثلاثة آلاف متظاهر في مسيرة من حرم الجامعة محاولين الوصول الى ميدان التحرير القريب حيث يخيم ويعتصم حوالى ألف شخص من مناصري الحزب الحاكم.

ومنعت القوى الأمنية المتظاهرين من الوصول الى الميدان القريب من مقر الحكومة اليمنية بواسطة الأسلاك الشائكة المكهربة. ورفع المتظاهرون لافتات مطالبة بسقوط النظام وبرحيل صالح وهتفوا quot;الشعب يريد إسقاط النظامquot; وquot;بعد مبارك يا عليquot; وquot;لا فساد بعد اليومquot;.

وقام عناصر من الشرطة بعضهم بلباس مدني بحسب المتظاهرين، بتفريق التظاهرة مستخدمين الهراوات كما اندلعت مواجهات بالحجارة والعصي بين المتظاهرين المعارضين للنظام ومتظاهرين آخرين مؤدين للحزب الحاكم.

واشتبك المعسكران عندما حاول المعارضون دخول ميدان التحرير. وعاد المتظاهرون الى حرم الجامعة وأغلقت السلطات باب الصرح قبل ان يتفرق المتظاهرون شيئا فشيئا. وفي تعز (جنوب صنعاء) تظاهر الآلاف ايضا للمطالبة بتغيير النظام.

واكدت مصادر من المتظاهرين لوكالة الأنباء الفرنسية اصابة ثمانية اشخاص بجروح خلال تفريق التظاهرة. وغاب عن التظاهرة في صنعاء نواب اللقاء المشترك (المعارضة البرلمانية) الذي وافق على استئناف الحوار مع الحزب الحاكم، الا ان نائبا يساريا وآخر مستقلا شاركا في التظاهرة.

مطالب بإقالة أقارب عبدالله صالح

ولأول مرة في اليمن ترتفع أصوات قيادات المعارضة لتطالب الرئيس علي عبدالله صالح بإقالة أولاده وأقاربه من قيادة فصائل القوات المسلحة والأمن والمناصب الأخرى.

وهذه المرة ارتفعت ثقة أحزاب اللقاء المشترك بنفسها وأعلنتها صراحة في بيان لها صدر أمس أن رؤيتهم الجدية والمسؤولية في ما ورد في خطاب الرئيس صالح quot;سوف يتجسد بشكل حقيقي من خلال قيامه بتنحية كل الأبناء والأخوان وأبناء الأخوان والأقارب حتى الدرجة الرابعة من مواقعهم القيادية سواء في القوات المسلحة وأجهزة الأمن أو في الحكومة والمجالس المحلية والخدمة المدنية، والقطاعين العام والمختلطquot;.

رسالة واضحة يريد اللقاء المشترك من خلالها الاستفادة من الدرس المصري، التونسي وإقناع الرئيس علي عبدالله صالح إنه لا مناص من الديمقراطية الحقيقية وإنهاء فترته الرئاسية في 2013 وتسليم مقاليد الحكم لرئيس ديمقراطي. طموحات كبيرة أمام المعارضة، لكنها ما زالت بعيدة عما حدث في تونس ومصر.

شباب quot;تعزquot; يصمدون أمام القوة
حاليا يثور الشباب اليمني في صنعاء وتعز لكن الصمود الذي يبديه المتظاهرون في تعز منقطع النظير، فقد باتوا لياليهم منذ سقوط النظام المصري في شوارع المدينة رغم اعتداءات الشرطة واعتقال أكثر من 35 متظاهرا منهم.

ويقول الكاتب والناشط صلاح الدين الدكاك لـ إيلاف إن quot;ما يحصل الآن في تعز هو ما كان يتمناه الجميع هناك، معتبرا أن الشارع كسر الخوف وبدأ يطالب بحقوقه وإن لم تلحق به المعارضة فستلحق بنفسها غضب الشارع منها كما هو الغضب من السلطةquot;.
ويضيف الدكاك: quot;هناك رابط بين الشباب المتظاهرين في تعز هو رابط اجتماعي أكثر من الرابط الحزبي وهذا الأمر يتم تداوله بين المتظاهرين بشكل واسعquot;.

ويرى أن quot;تعزquot; رغم تأخرها في مسيرات التحرك ضد هذا الوضع لكنها الآن تقود المبادرة، موردا أن الطابع الذي دخلته تعز في تظاهراتها أكبر من تأخرهاquot;.
ويشير الدكاك إلى أن شباب تعز لديهم كل الحق بأن يتظاهروا ويطالبوا بكل حقوقهم كون الإحصائيات الرسمية تكشف عن وجود 45 ألف خريج جامعي مسجلين في مكتب الخدمة المدنية ولم يحصلوا على وظائف منذ سنوات وهم عاطلون حاليا، وهذا الرقم أقل من الواقع بكثيرquot;.

ويتابع إن quot;نسبة الهجرة من تعز في ازدياد دائم بعد الثانوية والإعدادية، ونهب الأراضي تعد قضية كبيرة في المحافظة إضافة إلى احتقانات كثيرة واستفزازات من قبل الهيئات الحكومية منها التخطيط العشوائي للأشغال والذي تسبب أخيرا في قتل طفلquot;.
وختم حديثه بأن تعز تعد نموذجا للذي يحصل في اليمن بأكمله.

وتعد محافظة quot;تعزquot; الواقعة جنوب العاصمة صنعاء بـ 256 كيلوا مترا، الأكبر من حيث عدد السكان في اليمن حيث يصل عددهم وفقا لإحصائيات 2004 أكثر من مليونين و300 ألف، فيما تصل مساحتها 1008 كيلومترات مربعة.

بحث عن الحوار مجددا
يوم أمس وقعت أحزاب quot;المشتركquot; في فخ إعلامي حيث أعلنت في مؤتمر صحافي أنها لا ترفض خطاب صالح، لكنه تم تداول الخبر ndash;خصوصا من الجانب الرسمي- على أنه ترحيب بمبادرة الرئيس في حين لا يعترف المشترك بأنها مبادرة ويصفها بأنها quot;أفكار عامة يحاول الحاكم أن يبحث من خلالها عن مخرج من المأزق الذي وضع نفسه فيه ومعه العملية السياسية برمتهاquot;.

وطرح المشترك رؤية للإصلاحات تضم أفكار قوى المعارضة بجميع أطيافها، وهي أفكار يصعب على الرئيس القبول بها لكن ليس أمامه مخرج الآن بعد أن أصبح الشارع محركا لنفسه من دون قيادة المعارضة.

ودعا المشترك السلطة quot;إلى استيعاب دروس ما جرى في كل من تونس ومصر، وما يجري في وطننا من تفاعلات بلغت أشدها، وما يعانيه شعبنا من الفساد، والفقر، والبطالة، والقمع، والظلم ، والاستبدادquot;.

وحذر من quot;حدوث انتفاضة شعبية عارمة قد يقودها الشارع نفسه، وخير للسلطة وللوطن أن تبادر فورا إلى القبول بإصلاحات جذرية للنظام، من أجل تحقيق التغيير المنشود بدلا من الإمعان في سياساتها الخرقاء، وممارساتها الرعناء، إذ عليها أن تدرك أن الشعوب قادرة على صنع التحولات وأن تعي أن الحوار الوطني الشامل باتت الحاجة إليه اليوم أكثر إلحاحا من أي وقت مضى .. وما لم تقبل بذلك فوراً، ودون إبطاء، فإن تعويلها على القمع والبلطجة لن يجدي في منع حدوث ما لا يحمد عقباهquot;.

صراع quot;البلاطجةquot;
المعارضة تتحدث سياسة أما الشارع فهو يصارع من تمّ وصفهم بـ quot;البلاطجةquot; حيث تم الاعتداء على الناشطة سامية الأغبري وإصابتها لتسعف إلى المستشفى الجمهوري وذلك في تظاهرة في العاصمة يوم أمس في حين ما زال أنصار الحزب الحاكم مسيطرين على ميدان quot;التحريرquot; وسط العاصمة بخيامهم وعتادهم.

واعتقل الأمن عددا من المتظاهرين أفرج عن بعضهم في وقت لاحق وقطع الطرق المؤدية إلى دار الرئاسة في منطقة السبعين حيث تم نشر الأسلاك الشائكة أمام المتظاهرين. ومع هذه الظروف أعلن رسميا عن تأجيل زيارة للرئيس صالح إلى واشنطن إلى وقت غير محدد.

يقول الكاتب والإعلامي ياسين الزكري لـ إيلاف ساخرا إن quot;ما يجري في quot;التحريرquot; ربما يكشف عن quot;شكل من أشكال الحكمة اليمنية التي اعتدنا منذ قرابة نصف قرن على أن تأتي من غير الحكماء وهو ما أوصلنا إلى المحصلة الصفرية التي نحن عندها الآنquot;. يضيف: quot;ما يجري في التحرير لا أجد له تفسيرا سوى انه خطوة استباقية تطالب برحيل الشعب قبل أن يخرج الشعب مطالبا برحيل النظام وبهذه الطريقة استفادت السلطة ربما من ثورتي تونس ومصر السياسيون..المثقفون quot;.

ويرى أن quot;أهل الحل والعقد هم من أوصلوا اليمن إلى المحصلة صفر الحالية على مدار 49سنة، المعارضة إلى حد ما أصابت في طرح شرط تخلي أسرة الرئيس والرئيس عن المواقع القيادية في المؤسسات العسكرية والأمنية وآمل أن تعمد هذا بإصرار كافٍ لكن المعارضة في الوقت ذاته وافقت على استئناف الحوار في الوقت الذي يتعرض فيه المتظاهرون المعبرون عن رأيهم سلميا للاعتداءات في صنعاء وتعز وغيرها دون أن تشترط عدم الاعتداء على المتظاهرين سلميا وهذا خطأ فادح نأمل من المعارضة أن تتداركه عاجلاquot;. وطالب الزكري: quot;بنشر أسماء المعتقلين في تعز للتوثيق وحتى لا يتم نسيانهم ولقطع الطريق أمام إهانتهم والإضرار بهمquot;.