قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: تظاهر عشرات الاشخاص الجمعة في عدن، كبرى مدن جنون اليمن، للمطالبة بانفصال الجنوب، ثم فرقتهم الشرطة، كما افاد شهود.

وكانت قوات الامن اتخذت تدابير امنية استثنائية صباح الجمعة في المدينة التي نشرت فيها مدرعات، لمنع الناس من المشاركة في quot;جمعة الغضبquot; ضد القوات الشمالية.

وخرج متظاهرون في مجموعات تضم العشرات في احياء كريتر وخور مكسر والمنصورة، مرددين quot;ارحل، ارحل يا محتلquot; ثم تفرقوا.

وكان الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال ذكر هذا الاسبوع انه يدعم الدعوة التي اطلقها شبان جنوبيون على فايسبوك لتنظيم quot;يوم غضبquot; يوم الجمعة في 11 شباط/فبراير.

وفي مدينة زنجبار شرق عدن، تظاهر مئات الاشخاص بدعوة من الزعيم المحلي طارق الفضلي الذي ارتدى انصاره اكفانا تعبيرا عن الاستعداد للموت.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مصدر أمني ان مسلحين قريبين من الحراك الجنوبي اطلقوا الجمعة سراح جنديين اختطفا الخميس في مدينة حبيلين جنوب اليمن.

وقال المصدر ان quot;وساطة قبلية نجحت في اطلاق سراح جنديين فيما لا يزال ثلاثة جنود آخرون مختطفين لدى عناصر مسلحة اخرى في منطقة حبيل جبرquot; القريبة من المدينة. وكان مسؤول محلي اعلن ان الجنديين quot;اقتيدا تحت تهديد السلاح من وسط سوق المدينة الى وجهة مجهولةquot;.

وسبق ان شهدت مدينة حبيلين في محافظة لحج عمليات خطف عدة.

واعلنت وزارة الداخلية في 2 شباط/فبراير اختطاف ثلاثة جنود في حبيلين بيد عناصر quot;خارجة على القانونquot;.

واكد مسؤول في الحراك الجنوبي في 18 كانون الثاني/يناير ان الانفصاليين خطفوا ثلاثة جنود.

ويشهد جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى العام 1990 حركة احتجاج لجنوبيين يطالبون بالحكم الذاتي او حتى بالاستقلال.كما ينشط تنظيم القاعدة في المنطقة بشكل متزايد.