قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استقبل الرئيس اليمنى وزير الخارجية البريطانى والوفد المرافق له،جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية ومجالات العاون المشترك .


صنعاء:استقبل الرئيس اليمنىعلي عبدالله صالحاليوم وبحضور عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية وزير الخارجية البريطاني وليم هيج والوفد المرافق له.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وفي مقدمتها التحضيرات الخاصة باجتماع مجموعة أصدقاء اليمن المقرر عقده في الرياض مطلع شهر مارس المقبل وإسهام بريطانيا في دعم مسيرة التنمية والديمقراطية في اليمن في إطار مجموعة أصدقاء اليمن وفي الإطار الثنائي.

كما جرى بحث العديد من القضايا التي تهم العلاقات ومنها ما يتصل بمسيرة الإصلاحات في اليمن وجهود مكافحة الإرهاب والتعاون الأمني بين البلدين بالإضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في المنطقة وفي طليعتها التطورات الراهنة في تونس ومصر ومنطقة القرن الإفريقي والأوضاع في الصومال.

وعبر الرئيس اليمنى عن تثمينه العالي لموقف بريطانيا الداعم لليمن وأمنه واستقراره ووحدته ومسيرته التنموية والديمقراطية، منوهاً بالجهود التي بذلتها بريطانيا في هذا المجال منذ انعقاد مؤتمر لندن للمانحين في عام2006م،مروراً بمؤتمر لندن لأصدقاء اليمن وما تلاه من اجتماعات بالإضافة إلى دورها في إطار الإتحاد الأوروبي وفي إطار التعاون الثنائي القائم بين البلدين.

وأكد حرص اليمن على تعزيز علاقتها مع بريطانيا وعلى مختلف الأصعدة ولما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين. وأعرب عن أمله الخروج من الاجتماع المقبل لأصدقاء اليمن في الرياض بالنتائج المنشودة وفي مقدمتها إنشاء صندوق لدعم مشاريع التنمية في اليمن وبحيث تقوم الدول المانحة بتولي تنفيذ تلك المشاريع وفي إطار احتياجات التنمية والخطة المعدة من الحكومة اليمنية بهذا الشأن.

من جانبه أشاد وزير الخارجية البريطاني بمبادرة الرئيساليمنىالتي أعلنها في الاجتماع المشترك لمجلس النواب والشورى حول دعوته للحوار وإجراء حزمة من الإصلاحات.

كما أكد حرص بريطانيا على تعزيز علاقاتها باليمن وتطوير مجالات التعاون المشترك بين البلدين ومواصلة دعم جهود التنمية ومسيرة الديمقراطية في اليمن. مشيرا إلى أن بريطانيا تدعم يمن موحد مستقر ومزدهر.

وأكد دعم بريطانيا لليمن خلال الاجتماع القادم لمجموعة أصدقاء اليمن في الرياض وبما يكفل الخروج منه بنتائج ايجابية تدعم جهود التنمية في اليمن.

حضر المقابلة رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور، ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية - وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالكريم الارحبي، ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبدالغني، ووزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور يحيي الشعيبي، ونائب وزير الخارجية على مثنى حسن، والأمين العام المساعد لرئاسة الجمهورية خالد الأرحبي، وسفير اليمن في لندن عبد الله الرضي.

كما حضرها من الجانب البريطاني الان دينكن وزير الدولة في وزارة التنمية الدولية البريطانية، وكريستيان تيريز رئيس دائرة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية ،وجون ويلكس السفير البريطاني بصنعاء.