قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: بدأت الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي السبت في تونس اجتماعا حاسما ينتظر ان يتم الاتفاق فيه على توسيع تركيبتها لتعزيز صفتها التمثيلية وبدء مناقشة مشروع مرسوم انتخاب المجلس التأسيسي في 24 تموز/يوليو، كما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس.
وقال عياض بن عاشور رئيس ابرز هيئات الانتقال الديمقراطي في تونس في تصريحات للصحافيين على هامش الاجتماع quot;تلافيا للاتهامات بالإقصاء سيتم توسيع تركيبة الهيئة من 71 عضوا حاليا الى نحو 130 وذلك بهدف تمثيل اوسع للاحزاب السياسية والجهات والشخصيات الوطنيةquot;.

واقر بأنه quot;كان هناك إقصاء لكنه غير متعمد والكل يخطئ والعبرة بمراجعة الخطأquot;.
وأوضح انه quot;سيتم توسيع تمثيل الاحزاب ليزداد عدد الاحزاب الممثلة في الهيئة وعدد ممثليها من واحد الى ثلاثةquot; مشيرا الى ضرورة ان تكون جميع القوى ممثلة quot;من اسلاميين ويساريين وقوميين عربquot;.

وتابع انه سيتم ايضا توسيع تمثيل المنظمات وخصوصا الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) وعمادة المحامين لتمثل كل منها بأربعة مندوبين.