قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: المح الرئيس الصربي بوريس تاديتش اليوم الى امكانية ايجاد حل لانهاء النزاع الصربي الالباني على اساس مبدأ مقايضة الارض بالارض في اشارة الى مقايضة سكان القرى الالبانية في جنوب صربيا بالقرى الصربية في شمال كوسوفو.

واوضح تاديتش في تصريح نقله راديو بلغراد اليوم ان الصرب الذين يقطنون شمال كوسوفو يرفضون خضوعهم لسلطات المحلية في بريشتينا فيما ان الالبان الذين يقطنون جنوب صربيا يرفضون ايضا فرض سلطة بلغراد على قراهم.

واعتبر ان حل ما وصفه بالصراع التاريخي بين الصرب والالبان لا يأتي الا بحل المشاكل على ارض الواقع والتي يمكن ملاحظتها في معاناة السكان اليومية والتي لا يمكن حلها الا بارضاء سكان تلك المناطق.

واكد تاديتش أنه وعلى الرغم من ان المفاوضات بين البان كوسوفو وصربيا هي ذات طابع فني بحت الا ان ذلك لا يعني عدم التفاوض على المسائل الاخرى العالقة بين الطرفين في اشارة الى مشاكل الاقلية الصربية في كوسوفو مشددا في الوقت ذاته على رفض صربيا الاعتراف باستقلال كوسوفو.

يذكر ان حكومة كوسوفو قد رفضت سابقا التفاوض مع صربيا حول المشاكل السياسية بين الصرب الالبان معتبرة ان مشاكل صرب كوسوفو هي شان داخلي.