قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: أكد رئيس بعثة الامم المتحدة في السودان الاربعاء ان لدى البعثة ادلة على ان الخرطوم وجنوب السودان يزودان ابيي بالاسلحة، محذرا من خطر التصعيد في هذه المنطقة الحدودية المتنازع عليها اذا لم يتم التوصل الى حل سياسي.

وقال الجنرال موسيس اوبي لصحافيين في الخرطوم quot;هذا الاسبوع، ناقشت بعثة الامم المتحدة في السودان الموضوع ولفتنا نظر الاطراف الحاضرين الى ان لدينا ادلة على ان الطرفين يزودان ابيي بالاسلحةquot;.

وأضاف الجنرال اوبي quot;رأينا كل انواع الاسلحة التي يفترض ان لا تكون موجودة هناك، والاسلحة التي يملكونها تتجاوز مستوى التسلح المحدد للشرطة. والبعض يملك قاذفات صواريخ، وآخرون راجمات وآخرون مدفعية متحركةquot;.

وأوضح الجنرال انه اذا نشر جيشا الشمال والجنوب قوات اضافية قرب هذه المنطقة غير المستقرة، واذا لم يتم التوصل الى حل سياسي، فسيتدهور الوضع سريعا في ابيي.

وعلى الحدود بين الشمال والجنوب، تشهد ابيي تصعيدا لاعمال العنف منذ الاستفتاء حول جنوب السودان، الذي ايدت بموجبه اكثرية ساحقة الانفصال. وكان يفترض ان يتيح استفتاء آخر لابيي ان تختار بين الالتحاق بالشمال او الجنوب، لكنه ارجىء الى اجل غير مسمى.

وفي هذه المنطقة، قتل 70 شخصا على الاقل في بداية اذار/مارس، ومحيت قريتان عن بكرة ابيهما في غضون يومين من المعارك بين قبيلة المسيرية العربية وقبيلة دينكا نغوك الجنوبية، كما ذكر مسؤولون.