قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قالت مسؤولة في منظمة السلام الان الاسرائيلية المضادة للاستيطان إن ثلاثين عائلة يهودية اخرى سيتم توطينها في حي راس العامود الفلسطيني في القدس الشرقية بحسب خطة لبلدية المدينة.

وقال هاغيت اوفران إن quot;بلدية القدس تخطط لبناء مساكن لثلاثين عائلة يهودية اخرى في راس العامود حيث يتواجد بالفعل 117 عائلة من المستوطنينquot;.

وأضافت أوفران ان quot;هذه الخطة لم تنته بعد لان المقاول اليهودي مالك الاراضي مستعد للبيع لمن يدفع اكثر بما في ذلك الفلسطينيينquot;.

من جهته أكد المتحدث باسم بلدية القدس الاسرائيلية جيدي شميرلينغ ردا على سؤال في هذا الشأن ان البلدية quot;لا تفرق بين اليهود والعرب في مشاريع البناء المماثلةquot;.

وفي آذار/مارس الفائت، وافقت البلدية على بناء 14 وحدة استيطانية جديدة في مركز سابق للشرطة في راس العامود على ارض عائدة الى منظمة دينية يهودية، وفق ما اعلن بيبي الالو المستشار البلدي لحزب ميريتس اليساري (معارضة).

وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها quot;عاصمتها الابدية والموحدةquot; بينما يتطلع الفلسطينيون الى جعل القدس الشرقية التي احتلتها الدولة العبرية وضمتها في 1967 عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ويدعو المجتمع الدولي الذي لا يعترف بضم القدس الشرقية الى حل يسمح للقدس بان تكون عاصمة لدولتي فلسطين واسرائيل.