قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشار الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف الزياني إلى أن وساطة المجلس في اليمن تتطلب قبول كافة الأطراف المعنيةدون استثناء.

أوضح الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني أن الأمانة العامة للمجلس تابعت ما تناقلته عدد من وسائل الإعلام بشأن وساطة مجلس التعاون في اليمن.
وقالت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن الدكتور الزيانيفي تصريح له اليوم الثلاثاء: quot;إن المجلس حريص على بذل أي جهود تسهم في الحفاظ على أمن اليمن واستقراره وسلمه الأهلي ووحدته الإقليمية، وأن هذه الجهود لن تكون بأي حال من الأحوال بديلة عن ما يراه الشعب اليمني الشقيق بكافة مكوناته.quot;

وأشار إلى أن وساطة المجلس تتطلب قبول كافة الأطراف المعنية دون استثناء، مشيرا إلى أن المجلس لا يزال في انتظار موافقة بعضها، قبل تحديد أي موعد للاجتماع لتوفير الأجواء المناسبة للنجاح.