قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واغادوغو: امتدت الجمعة حركة التمرد التي بداها عناصر من الحرب الرئاسي الليلة الماضية في واغادوغو، الى ثلاثة معسكرات اخرى بينها اهم ثكنة في المدينة. أطلق عسكريون عيارات نارية مساء الخميس داخل حرم القصر الرئاسي في عاصمة بوركينا فاسو.

وقد سمع دوي اطلاق نار من اسلحة رشاشة واخرى ثقيلة صادرا عن ثكنة لواء الحرس الجمهوري التي تقع داخل المجمع الرئاسي الذي يمتد على مساحة 20 هكتارا ويضم قصر الرئيس بليز كومباوري الحاكم منذ 1987.

وتعذر في الحال معرفة ما السبب في اطلاق النار الذي كان لا يزال مستمرا عند الساعة 22,15 بالتوقيتين المحلي والعالمي. وقال مصدر في ثكنة لواء الحرس الجمهوري quot;انهم بضعة جنود شبان يطلقون النار عشوائياquot;. واضاف quot;اننا نعمل على احتواء الامرquot;. ويتألف لواء الحرس الجمهوري من العناصر الاكثر تدريبا في جيش بوركينا فاسو.

وفي نهاية اذار/مارس، استولى عسكريون غاضبون على اسلحة حربية في بعض الحاميات بالمدن ومن بينها العاصمة واغادوغو واطلقوا النار في الشوارع ونهبوا المحلات وافرجوا عن بعض زملائهم كانوا مسجونين في قضايا اغلاقية واغتصاب.