قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اعلن المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي الاحد ان الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون يتابع بquot;اهتمامquot; اتفاق المصالحة بين الفلسطينيين الذين اعلن عنه الاربعاء ولكنه ينتظر لمعرفة التفاصيل عنه.

وقال ان بان كي مون بحث السبت هذا الاتفاق مع وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الذي اعرب عن قلقه من احتمال مشاركة حركة حماس في حكومة وحدة وطنية فلسطينية مقبلة.

واضاف quot;في ما يتعلق بالوحدة الفلسطينية، اخذ الامين العام علما باهتمام التفاهم بين حركتي فتح وحماس الذي اعلن عنه في القاهرةquot;.

واشار المتحدث الى ان بان quot;اوضح ان الامم المتحدة ستدرس الاتفاق بدقة بعد حصولها على تفاصيلهquot; واخذت علما بالقلق الذي عبرت عنه اسرائيل.

واوضح نيسيركي ان الامين العام للامم المتحدة quot;اشار الى ضرورة حصول تقدم نحو وحدة الفلسطينيين في اطار السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس والتعهدات التي قطتها منظمة التحرير الفلسطينيةquot;.

وقال ايضا ان بان quot;اشاد بالجهود التي تبذل في هذا الخصوص بما في ذلك المساهمة المهمة من قبل مصرquot; وذكر بان اية quot;مصالحةquot; يجب ان تعطي دفعا quot;للسلام والامن وعدم العنفquot;.

وابلغ باراك السبت بان كي مون بقلق بلاده من اتفاق المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس.

وقال باراك للامين العام في محادثة هاتفية ان quot;حماس منظمة ارهابية تطلق القذائف والصواريخ على اسرائيلquot;.

وقال باراك quot;نتوقع من قادة العالم اجمع وخصوصا من قادة الامم المتحدة ان يشترطوا مقابل التعاون مع حكومة الوحدة الفلسطينية - اذا رات النور - الالتزام بشروط اللجنة الرباعية الدوليةquot; للسلام في الشرق الاوسط.

وبعد اكثر من عام ونصف عام من المفاوضات، اتفقت فتح وحماس على نحو مفاجىء الاربعاء في القاهرة على تشكيل حكومة انتقالية تضم شخصيات مستقلة تمهيدا لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة خلال عام.

ووقع الاتفاق الجديد بالاحرف الاولى عزام الاحمد عن حركة فتح، وموسى ابو مرزوق، نائب مشعل، عن حماس.