قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ديربن: رحب عدد كبير من العرب والمسلمين الاميركيين الاثنين بمقتل اسامة بن لادن ولكنهم لم يخفوا خوفهم من انتقام تنظيم القاعدة. وقال اسامة السبليني مدير مجلة quot;اراب اميركان نيوزquot; quot;نحن سعداء لنبا مقتله، هذا الرجل ليس مسلما. لقد قتل من المسلمين اكثر ما قتل من الاميركيين - عشرات الالافquot;.

واضاف ان المسلمين quot;سعداء لانهم يريدون طي هذه الصفحة الحزينة. انهم يعرفون اكثر من غيرهم مدى الضرر الذي الحقه هذا الرجل بالعالم العربي والاسلاميquot;.

ويشكل العرب والمسلمون ثلث سكان مدينة ديربن البالغ عددهم 100 الف، وهي اعلى نسبة في الولايات المتحدة.

وقال سبليني quot;لقد حققنا هدفا كبيرا لكن المعركة مستمرة. هناك متطرفون حولنا يريدون الحاق الاذى بنا، بنا جميعنا. سنكون متيقظين وسنبلغ عن اي امر نشتبه بهquot;.

ورحب داود وليد رئيس مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية في ميشغن بمقتل بن لادن وقال انه يشكر الرئيس باراك اوباما لانه ذكر بان اميركا ليست ضد الاسلام.

ودعا وليد الى الحذر بقوله quot;نحن سعداء لان العدالة اخذت مجراها، ولكن الوضع لا يزال صعبا. هناك اناس فقدوا اعزاء في هجمات 11 ايلول/سبتمبر، او في العراق وافغانستانquot;.

وقال ان مقتل بن لادن لن ينهي الحقد على الاسلام ولا الخوف الذي استحوذ على الولايات المتحدة والذي يهدد الحريات المدنية.

وقال ان quot;هدف الارهاب هو اخافتنا وتغيير نمط حياة الاميركيين. علينا الا نجعل بن لادن اقوى في مماته مما كان في حياته. ان اصبحنا متشككين الواحد تجاه الاخر، سيواصل بن لادن ارهابنا من قاع المحيطquot;.