قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أحد السكان ينظر من خلال فتحة داخل المجمع الذي قتل فيه زعيم القاعدة في باكستان

الرياض:nbsp;ذكرت صحيفة سعودية الخميس نقلاً عن مصدر إقليمي quot;وثيق الصلة بملف الإرهابquot; أن الرجل الثاني في القاعدة أيمن الظواهري أرشد القوات الأميركية إلى مخبأ زعيم التنظيم أسامة بن لادن في باكستان.

ونقلت صحيفة الوطن عن المصدر quot;الوثيق الصلة بملف الارهابquot; منذ مطلع 2002 أن quot;مصريي القاعدة، وعلى رأسهم أيمن الظواهري، الذين يقودون التنظيم عمليًا، هم من أوصلوا الأميركيين إلى مقر بن لادن في مدينة آبوت آباد الباكستانيةquot;.

وأوضح أن quot;ذلك حصل من خلال مرشد قام بلفت أننظار عناصر الاستخبارات الاميركية، وجعلهم يتتبعون خطواته من دون ان يشعرهم بعلمه بهمquot;، مشيرًا الى انه quot;مواطن باكستاني، يعمل بأمر الظواهريquot;.

وقال ان quot;المصريين يريدون السيطرة على التنظيم منذ تأسيسه، لكنهم وجدوا فرصتهم الاكبر بعد مرض بن لادن في منتصف عام 2004، حين أقنع الظواهري ومجموعة القيادة بن لادن بالانتقال إلى أبوت آباد لتوافر المأوى الآمنquot;.

واضاف إن زعيم القاعدة والظواهري كانا يتنقلان بين إقليم وزيرستان ووادي سوات. وتابع المصدر quot;بعد عودة (القيادي المصري في القاعدة) سيف العدل من إيران في الخريف الماضي، وهو المعروف بقدرته الفائقة على التخطيط والتنفيذ ليلتحق بمنظومة قيادة القاعدة في وزيرستان، أصبحت خطة تصفية بن لادن جاهزة للتنفيذ بطريقة لا تثير الشبهة حولهمquot;.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين أن قوة خاصة أميركية قتلت بن لادن في مدينة أبوت آباد، التي تبعد مسافة 55 كلم الى الشمال من العاصمة الباكستانية إسلام آباد.