قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو:اعلنت روسيا والصين الجمعة توحيد جهودهما للتوصل الى وقف اطلاق نار في ليبيا مؤكدين مجددا رفضهما المبدئي لاي تدخل خارجي في هذا البلد واي عملية عسكرية برية فيه.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اثر مباحثات مع نظيره الصيني يانغ جيشي quot;اتفقنا على تنسيق جهودنا من اجل استقرار الوضع ومنع حدوث تطورات لا يمكن السيطرة عليهاquot; في ليبيا.

واضاف في مؤتمر صحافي مشترك ان البلدين متفقان على ان quot;من حق كل بلد تقرير مصيره بنفسه دون تدخلquot; خارجي.
من جهته قال الوزير الصيني ان quot;قناعتنا هي ان المهمة الاكثر اهمية هي التوصل الى وقف اطلاق نارquot; مشيرا الى ان بلاده quot;تبقى دائما ضد اللجوء للقوة في العلاقات الدوليةquot;.

وانتقد لافروف من جهة اخرى ما قال انه نوايا مجموعة الاتصال حول ليبيا التي شكلت ببادرة من الغربيين ولا تشارك فيها روسيا، توسيع صلاحياتها لتشمل ازمات اخرى في المنطقة.
وقال لافروف ان quot;هذا الهيكل المعلن من جانب واحد، يحاول شيئا فشيئا منح نفسه الدور الرئيسي في تحديد سياسة المجتمع الدولي تجاه ليبيا، بل وليس فقط تجاه ليبياquot;.

واضاف ان quot;اصواتا ترتفع اصلا ضد تولي الهيكل (مجموعة الاتصال) تقرير ما يجب فعله تجاه دول اخرى في المنطقةquot;.
وتضم مجموعة الاتصال التي تاسست في لندن نهاية آذار/مارس، دول غربية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وعربية مثل المغرب والاردن وقطر ومنظمات دولية مثل الامم المتحدة والجامعة العربية والحلف الاطلسي.