قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي: أعلنت الشرطة انها اعتقلت الخميس اربعة عناصر من حركة طالبان كانوا يعدون لتنفيذ اعتداءات quot;ارهابيةquot; في كراتشي، كبرى مدن جنوب باكستان، من دون ان تتحدث عن رابط مع مقتل اسامة بن لادن قبل عشرة ايام في هذا البلد.

والمعتقلون هم اعضاء في حركة طالبان الباكستانية، ابرز حركة تمرد اسلامي في باكستان، حليفة القاعدة، كما اعلن المسؤول الكبير في الشرطة عمر شهيد في مؤتمر صحافي في هذه المدينة. واضاف شهيد ان الشرطيين صادروا ثلاثة احزمة متفجرات معدة لتنفيذ اعتداءات انتحارية وبنادق ومسدسات ومتفجرات خلال العملية التي جرت في حي بيراباد.

واوضح المسؤول quot;ان الشرطة تستجوب الرجال الابعة وهم بابار اقبال بابلي ومعز عرفان وحبيب الرحمن وحبيب الله الذين دربتهم حركة طالبان في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية، وهي منطقة تقع في الشمال الغربي على الحدود مع افغانستان.

واكد شهيد quot;لقد قالوا لنا ان القائد في طالبان بدار منصور ارسلهم الى كراتشي لشن هجمات ارهابية ضد قوات الامن ومبان حكوميةquot;. وتشهد باكستان موجة من اعمال العنف الدامية منذ صيف 2007 من خلال اعتداءات عدة نسبت الى طالبان الباكستانية واوقعت اكثر من 4200 قتيل.

وكراتشي العاصمة الاقتصادية للبلاد، هي المرفأ الذي تمر عبره شحنات سفن الحلف الاطلسي الموجهة الى قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في افغانستان. والاربعاء، القى مجهولون على دراجة نارية قنابل يدوية على قنصلية المملكة العربية السعودية - التي يتحدر منها اسامة بمن لادن والتي سحبت منه جنسيته - في كراتشي من دون وقوع ضحايا.

وتقع باكستان في قلب عاصفة دولية بدات مع مقتل أسامة بن لادن في الثاني من ايار/مايو بيد فريق كوماندوس اميركي في ابوت اباد التي تبعد مسافة ساعتين بالسيارة شمال العاصمة الباكستانية إسلام آباد.