قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إعداد كارلا نفاع: ظنّ أكثر من 200 ألف شخص حول العالم أنهم ربحوا اليانصيب، وحصلوا على فرصة للذهاب للعيش بشكل شرعي في الولايات المتحدة. وقالت وزارة الخارجية يوم الجمعة إنهم يعانون مشاكل في الحاسوب، وتجدر بهم إعادة تأدية عرض اليانصيب السنوي مجدداً، وفقًا لصحيفة اليو أس إي توداي.

يعيد القرار فتح المنافسة لربح 50 ألف تأشيرة دخول للناس، الذين يتمتعون بالقليل من الأمل في التأهيل. وقد تقدم بالطلب 15 مليون، لذا فإن الأمر يشكّل بشرى سارة بالنسبة إلى العديد من الناس الذين ظنوا أنهم خسروا.

لكن المشكلة التقنية التي عزتها وزارة الخارجية إلى خطأ برمجي تحطم آمال أشخاص على مثال ماكس الرجل الألماني، البالغ من العمر 28 عامًا، علمًا أنه فحص موقعًا للوزارة، ووجد ما يأمل فيه: إنه وبسحب عشوائي من بين المحظوظين القلائل الذين قد يحصلون على تأشيرة الدخول.

إلا أنّ وزارة الخارجية اعتذرت عن الأمر، موضحة في تصريح أنّ أي نتيجة تم الإعلان عنها من خلال الموقع الالكتروني باطلة، واعتذرت عن التسبب بخيبات أمل.

يشار إلى أنّ السحب الذي تسميه وزارة الخارجية quot;بيانصيب تأشيرة التنوعquot; يقيمه سنويًا مجلس النواب الأميركي منذ العام 1994، بغية زيادة عدد المغتربين من الدول النامية، علمًا أن اليانصيب يختار 90000 اسمًا من عدد كبير من المتقدمين بطلب على الأنترنت، ثم يخفّض العدد إلى 50000 بعد القيام بالمقابلات والنظر في قواعد التوظيف والعلم.

أما بالنسبة إلى التأشيرات التي يتم منحها في العام 2012، فيجب على الأشخاص التقدم بالطلب بين 5 تشرين الأول-أكتوبر و3 تشرين الثاني-نوفمبر 2010. وتعني المشكلة التقنية أن من بين 14.7 مليون طلب، تمّ انتقاء 90 % تقدموا في الطلب في أول يومين.

في هذا الصدد، يقول نائب مساعد وزير الخارجية إن النتائج لا تمثل اصطفاء عشوائياً عادلاً، علمًا أنه سجل شريط فيديو على الانترنت معتذرًا من الوضع ومفسرًغ إياه، وأنّ النتائج غير الصالحة تمّ نشرها على الانترنت في مايو- أيار. وقد تمّ إعلام 22000 منهم عن طريق الخطأ أنه تم انتقاؤهم للمرحلة المقبلة.

يشار إلى أنه سيعاد السحب من مجموعة المتقدمين نفسها، وسيتم الإعلان عن الرابحين في منتصف يوليو-تموز. ولا يتم قبول الطلبات الجديدة. أما ماكس فيعيش الآن في الولايات المتحدة، ويعمل بشكل شرعي في فلوريدا بتأشيرة دخول، تنتهي صلاحيتها في العام المقبل، إلا أنه يأمل ربح اليانصيب لإكمال عيشه الرغيد وزوجته في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من انتقادات الأشخاص من خارج الولايات المتحدة، تبقى هذه الأخيرة الملاذ المرغوب فيه للهجرة إليه بشكل شرعي أو غير شرعي. وعلى الرغم من أن احتمال ربح اليانصيب ضئيل، يحاول ملايين الأشخاص في كل عام ولوج هذا السحب، ذلك أنه يبقى أكثر الفرص واقعية.

ويذكر أن مواطني تسعة عشر دولة، قامت ببعث أكثر من 50000 مغترب إلى الولايات المتحدة في الأعوام الخمسة الماضية، لم يسمح لهم المشاركة، ونعني الدول الآتية: البرازيل وبريطانيا وكندا والصين وكولومبيا وجمهورية الدومينيكان والإكوادور والسلفادور وغواتيمالا وهاييتي والهند وجامايكا والمكسيك وباكستان والبيرو والفيليبين وبولندا وجنوب كوريا والفيتنام.

ومن المعلوم أنّ اليانصيب يجري الكترونيًا منذ 15 عامًا. وقالت الوزارة إنه العام الأول الذي واجهت فيه مشكلة، وألقت باللوم على خطأ تشفير البيانات في برنامج حوسبي جديد.