قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الثلاثاء ان هناك غالبية اصوات quot;بصدد التشكلquot; في الامم المتحدة لادانة قمع انتفاضة سوريا موضحا مع ذلك ان تهديدا باستخدام الفيتو من قبل روسيا او الصين لا يزال قائما.
وقال جوبيه امام الجمعية الوطنية الفرنسية quot;لا نزال (في الامم المتحدة) مهددين بفيتو روسي او فيتو صيني. يبدو ان غالبية من تسعة اصوات في صدد التشكل حالياquot;، رافضا اي انتقاد لموقف فرنسا حيال القمع في سوريا.

واضاف quot;لسنا بمفردنا. للحصول على قرار من مجلس الامن ينبغي تفادي لجوء عضو دائم الى الفيتو ومن ثم تامين تسعة اصوات. نعمل مع اصدقائنا البريطانيين منذ ايام، وحتى اسابيع لبلوغ هذه النتيجةquot;.
واوضح جوبيه ان اعضاء في مجلس الامن تشاوروا ايضا حول الملف السوري الليل الفائت.

وتابع الوزير الفرنسي quot;لا نمارس سياسة الكيل بمكيالين. لقد دعمنا في كل مكان تطلع الشعوب الكبير الى الديموقراطية والحرية ونقوم بذلك في ما يتعلق بسوريا من دون اي التباسquot;.
وذكر بان فرنسا كانت quot;حضت الرئيس بشار الاسد على التزام برنامج اصلاحي ياخذ تطلعات شعبه في الاعتبار. لكنه لم يستمع الينا، فبادرنا عندها الى ادانة واضحة لاستخدام العنف الداميquot;.

وبالنسبة الى عقوبات الاتحاد الاوروبي بحق 13 شخصية سورية، اقر جوبيه بان فرنسا quot;لم تنجح في ادراج اسم الرئيس السوري على هذه اللائحةquot;.
وقال quot;لن نستسلم، نواصل التحرك في هذا الاتجاه رغم تردد بعض شركائنا ان لم نقل رفضهمquot;، من دون ان يسمي هؤلاء الشركاء.

إلى ذلك اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء ان quot;اجراءات اضافيةquot; ستتخذ quot;في الايام المقبلةquot; ردا على قمع حركة الاحتجاجات في سوريا.