قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلن أعضاء البعثة الدبلوماسية الليبية العاملة في بروكسل عن تأييدهم للثورة في بلادهم وإنحيازهم للمجلس الوطني الإنتقالي.

وأوضح الدبلوماسيون الليبيون في بيان صدر اليوم، أنهم يستنكرون quot;ممارسات نظام العقيد معمر القذافي القمعية، و نستنكر حملات الإبادة التي يقوم بها نظام القذافي ضد شعبنا في ليبياquot; حسب البيان.

وناشد الدبلوماسيون الموقعون على البيان، وفي مقدمتهم السفير الهادي أحمد حديبة، الإتحاد الأوروبي والحكومة البلجيكية الوقوف مع قضية الشعب الليبي والإعتراف بالمجلس الوطني الإنتقالي.

كما وجه الموقعون نداء إلى زملائهم الدبلوماسيين العاملين في البعثات الليبية في مختلف أنحاء العالم من أجل الإلتحاق بثورة 17 شباط / فبراير، اذ quot; علينا النظر في مصلحة الوطن العليا ودعم المجلس الإنتقاليquot; كما جاء في البيان.

وقد قام الدبلوماسيون الليبيون برفع علم ليبيا الجديد، العلم الذي كان معتمداً قبل استلام العقيد معمر القذافي الحكم، على مبنى السفارة الليبية في بروكسل.

وقد وقع البيان 9 دبلوماسيين ليبيين معتمدين في سفارة ليبيا لدى كل من بلجيكا والإتحاد الأوروبي.

وبذلك ينضم طاقم السفارة الليبية في بروكسل، إلى العديد من البعثات الدبلوماسية الليبية في العديد من دول العالم و التي سبق وأعلنت إنضمامها للثورة ودعم التحرك الشعبي في ليبيا.