قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعلن رئيس لجنة الاتحاد الافريقي جان بينغ الاربعاء تأييده لاقتراح وساطة روسية للازمة في ليبيا، الا انه رفض في الوقت نفسه استبعاد افريقيا من جهود تسوية النزاع.
وصرح بينغ خلال مؤتمر صحافي في بروكسل اثر اجتماع مع رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو quot;نرحب بكل من يستطيعون المساهمة في التوصل الى حل، اهلا وسهلا بهمquot;.

وكانت روسيا التي تعارض عادة اي تدخل في حليفتها ليبيا، خرجت عن تحفظها خلال قمة الثماني في دوفيل للمطالبة علنا برحيل نظام معمر القذافي واقترحت القيام بوساطة في وقت هناك مخاطر بان يطول امد النزاع في ليبيا.
في الوقت نفسه، شدد بينغ على ضرورة عدم تهميش دور الاتحاد الافريقي في الجهود المبذولة لوضع حد للنزاع بين القوات الموالية للنظام والثوار المتمركزين في بنغازي.

وقال ان quot;ليبيا بلد افريقي ومن غير الممكن التوصل الى حل يستبعد افريقياquot;. واضاف ان quot;هناك الوضع العسكري (في ليبيا) ولقد انتقلنا الى مرحلة البحث عن حل سياسي وهنا يمكننا لعب دور اساسيquot;.
وكان الاتحاد الافريقي طالب الخميس بوضع حد لغارات حلف شمال الاطلسي على ليبيا، وهو شرط ضروري برايه لافساح المجال امام التوصل الى حل سياسي.

وقد التزم الاتحاد الافريقي بوساطة صعبة تعرض على طرفي النزاع الليبي quot;خارطة طريقquot; تنص على وقف اطلاق النار في اسرع وقت وارسال المساعدات الانسانية وفتح فترة انتقالية وحوار يؤدي الى انتخابات ديمقراطية.
ووافق نظام معمر القذافي على اقتراحات الاتحاد الافريقي لكن المجلس الوطني الانتقالي رفضها باسم الثوار واشترط تنحي العقيد وابنائه قبل كل شيء.