قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أعلن محاميان فرنسيان بارزان الاحد في طرابلس نيتهما التقدم بشكوى ضد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بتهمة ارتكاب quot;جرائم ضد الانسانيةquot; في ليبيا. وخلال مؤتمر صحافي في طرابلس، اشار ممثل عن وزارة العدل الليبية الى ان المحاميين الفرنسيين رولان دوماس وجاك فرجيس quot;تطوعاquot; لمساندة تقديم شكوى من عائلات quot;ضحايا غارات الحلف الاطلسيquot; بحق ساركوزي الذي ترأست بلاده عمليات الائتلاف الدولي في ليبيا.

وقال ابراهيم بوخزام بحضور نحو ثلاثين ممثلا عن العائلات الذين وقعوا وكالات للمحاميين quot;المحاميان سيرفعان شكوى باسم العائلات الليبية امام المحاكم الفرنسيةquot;. واشار دوماس الوزير الاشتراكي السابق الى انه quot;فوجئ بملاحظة ان هذه المهمة (للحلف الاطلسي) التي تهدف لحماية المدنيين تقوم بقتلهمquot;.

وندد بما وصفه بquot;الاعتداء الوحشي على بلد ذات سيادةquot;، مؤكدا انه على استعداد للدفاع عن الزعيم الليبي معمر القذافي في حال مقاضاته امام المحكمة الجنائية الدولية. وبعد وصفه الحلف الاطلسي بquot;القتلةquot;، انتقد فرجيس من جانبه quot;دولة فرنسية يقودها مارقون وقتلةquot;.

وقال quot;سنحطم حاجز الصمتquot;. ويتعرض النظام الليبي الذي يواجه ثورة غير مسبوقة منذ منتصف شباط/فبراير، لضربات للائتلاف الدولي منذ اكثر من شهرين بموجب قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 الهادف لحماية المدنيين. وعقب زيارة الى ليبيا استمرت يومين، لفت المحاميان الى انها سيباشران بالاليات القضائية لتقديم الشكوى فور عودتهما الى باريس الاثنين.