قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نقلت تقارير صحافية عن عمر سليمان، نائب الرئيس المصري السابق، قوله إنه سيترشح للرئاسة فور استقرار الأوضاع في البلاد.


عمر سليمان، كان يعرف بالسابق برجل مصر القوي

القاهرة: تقول التقارير إن المصلين بمسجد الملك فيصل بمطار القاهرة الدولي ذهلوا يوم الجمعة، بجلوس نائب رئيس الجمهورية الأسبق اللواء عمر سليمان بينهم، الذي حضر مبكراً بمفرده ولا يصطحب معه سوى سائقه، ولم يتعرف عليه أحد حيث حاول أن يخفى ملامحه خلف نظارته السوداء، إلا أن إمام المسجد فاجأ سليمان وأذاع أثناء الخطبة عن وجوده، وكان يجلس في الصف الثالث, وطلب منه أن يوفر للمسجد تكييفاً وسجاداً.quot;

وحسب صحيفة الوفد المصرية فانه quot;عقب الصلاة التف المصلون حول سليمان وطلبوا منه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، مؤكدين له أن هناك قطاعًا كبيرًا من الشعب يريده رئيسًا، وعلّق عليهم بأن الفكرة موجودة ولكن ننتظر أن تستقر البلد أولاً.quot;

وكانت صحيفة مصرية رسمية قالت الخميس الفائتان عمر سليمان قال في شهادته امام القضاء ان الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك quot;كان على علم بكل رصاصة اطلقتquot; على المتظاهرين.

واضافت صحيفة الاخبار ان المدعي العام استند جزئيا الى شهادة سليمان الذي عين لفترة قصيرة في منصب نائب رئيس، لتوجيه تهمة quot;القتل العمدquot; الى مبارك.

وتابعت الصحيفة ان سليمان قال في شهادته ان quot;مبارك كان لديه علم كامل بكل رصاصة اطلقت علي المتظاهرين وباعداد كل من سقط سواء شهيدا او جريحا وحتى الشهداء الاطفالquot;.

واضافت نقلا عن سليمان ان مبارك كان على علم quot;بكل التحركات العنيفة للداخلية في التصدي للمتظاهرين ودهسهم بالسيارات ومحاولات تفريقهم بالقوةquot;، وانه لم يأمر quot;برفض هذه الممارسات العنيفة او اطلاق الرصاص الحي مما يؤكد موافقته الكاملة (...) واشتراكهquot;.

وكان سليمان الذي عين نائبا للرئيس في 29 كانون الثاني/يناير من اعلن تنحي مبارك من السلطة في 11 شباط/فبراير.