قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اعتبرت الناشطة الحقوقية التونسية المعروفة رضية نصراوي انه من quot;المثير للغضبquot; اجراء محاكمة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي غيابيا فيما وصف الصحافي والمعارض الكبير توفيق بن بريك الامر بانه quot;هراءquot;.
واعلن رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية الباجي قائد السبسي مساء الاثنين ان محاكمة بن علي الغيابية ستبدأ في 20 حزيران/يونيو.

وقال بن بريك لوكالة فرانس برس quot;بالنسبة الي هذا حدث فارغ. انه هراء. لقد تم بذل كل الجهود لتجنب اجراء محاكمة حقيقية. انه مجرد اعلان بدون معنى للتلاعب بالرأي العامquot;.
ولم تستجب السعودية لمطالبة تونس بتسليم بن علي الذي لجأ الى المملكة هربا من بلاده في 14 كانون الثاني/يناير.

وقالت نصراوي quot;الامر مثير للغضب. لم يمر شهر بعد. كان ينبغي مواصلة الضغوط على السلطات السعودية من اجل تسليمهquot;.
وصرحت لفرانس برس quot;لن تكون هذه المحاكمة التي تمنيناها لبن علي. انه مسؤول عن الاف حالات التعذيب ومئات القتلى.عائلته نهبت البلاد. هذه جرائم خطيرة جدا. كيف سنحاكمه ان لم يكن هنا؟quot;

واعتبر بن بريك ان quot;الاساسي الان هو المحافظة على الثورةquot; مؤكدا قناعته بحصول quot;مساومةquot; حول رحيل بن علي مقابل عدم محاسبته.
وقال quot;انا لا ابدأ ببن علي، بل بهؤلاء الذين ظلوا هناquot; وساعدوا نظامه واستفادوا منه.

وتمنى عمر مستيري احد مؤسسي المجلس الوطني للحريات في تونس ان تكون المحاكمة quot;لنظام (...) من اجل اعادة بناء مؤسسات اكثر احتراما للمواطنين وادارة الاملاك العامة بشفافيةquot;.
واضاف quot;ينبغي الا تكون المحاكمة نقطة الوصول بل نقطة الانطلاق للتحقيق واعادة تأهيل الذاكرة الجماعية وينبغي انصاف الضحايا واستخلاص العبر لئلا يتكرر ذلك ابداquot;.