قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو:افرجت الحكومة الصومالية عن ستة اجانب، بينهم ثلاثة بريطانيين واميركي، حكم عليهم الاسبوع الماضي بالسجن من عشر سنوات الى خمس عشرة سنة اثر اعتقالهم وفي حوزتهم 3,6 ملايين دولار، كما افاد مصدر رسمي.
وتمت مصادرة المبلغ النقدي الذي تم العثور عليه على متن طائرة صغيرة في مطار مقديشو في نهاية ايار/مايو.

واعلن هاشي علمي نور القاضي في محكمة مقديشو الاقليمية للصحافيين quot;تم الافراج عن الاجانب الستة وطائرتيهم اليوم (الاحد) اثر عفو رئاسيquot;.
واضاف quot;فرضت على كل من الطائرتين غرامة مالية قدرها 50 الف دولارquot;.

وكان حكم على الاجانب الستة في 18 حزيران/يونيو بعقوبات بالسجن تراوح من 10 الى 15 سنة لنقلهم اموالا الى الصومال بصورة غير قانونية.
وفي 24 ايار/مايو، صادرت قوات الامن الصومالية في مطار مقديشو طائرة صغيرة تنقل 3,6 ملايين دولار نقدا وطائرة ثانية كان يفترض ان تنقل المبلغ الى منطقة اخرى في البلد واعتقلت الركاب الستة وافراد الطاقم.

واثناء اعتقالهم، اعلن مسؤول في اجهزة امن المطار لوكالة فرانس برس ان المال، بحسب المشبوهين، مخصص لقراصنة صوماليين كفدية.
ولم تتضح جنسية العنصرين الاخرين من افراد الطاقم اللذين حكم عليهما ثم افرج عنهما.