قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: عاد الى القاهرة صباح الجمعة، 11 بحارا مصريا كانوا ضمن طاقم السفينة quot;سويسquot; التي خطفها قراصنة صوماليون قبل عشرة اشهر بعد دفع فدية بقيمة 2,1 مليون دولار كما افاد مصدر ملاحي جوي وكالة فرانس برس.

وأعرب البحارة العائدون عن سعادتهم بالعودة على مصر، ووجهوا الشكر لحكومة الدكتور عصام شرف ووزير خارجيته نبيل العربي على اهتمامهما بملف عودتهم منتقدين حكومة الرئيس السابق حسني مبارك التي تجاهلت امرهم كما اضاف المصدر نفسه.

وكشف احد هؤلاء البحارة ويدعى وائل صلاح لوكالة انباء الشرق الاوسط ان القراصنة اذاقوهم كل انواع الاهانة والاذلال وانهم تعرضوا للضرب والتجويع.

وكانت السفينة quot;سويسquot; متجهة إلى احد موانىء اريتريا، آتية من باكستان، أواخر يوليو الماضي، وتحمل شحنة أسمنت، وعلى متنها 22 بحارا بينهم 11 مصريا، والباقون من باكستان والهند وسريلانكا، عندما تعرضت للاختطاف في خليج عدن، وطالب الخاطفون بفدية مالية قيمتها مليونا دولار.

وتم الافراج عن السفينة نتيجة تعاون المؤسسات المصرية المعنية مع الشركة المالكة للسفينة وكذلك مع الحكومة الباكستانية.

وقد وصل البحارة على متن طائرة لمصر للطيران من دبي، آتين من باكستان التي انقذتهم قوتها البحرية اثر غرق السفينة في طريق عودتها.