قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: تبنت تركيا موقفا اكثر تشددا من نظام معمر القذافي عبر استدعائها سفيرها في طرابلس في شكل نهائي وتبني عقوبات ضد ليبيا، فيما يقوم وزير الخارجية احمد داود اوغلو الاحد بزيارة لبنغازي.

واعلنت الجريدة الرسمية التركية السبت تعيين السفير التركي في ليبيا سليم ليفنت ساهينكايا في منصب في انقرة. وكان ساهينكايا غادر طرابلس في اذار/مارس ولم يخلفه احد.

والسبت ايضا، نشرت الجريدة الرسمية مرسوما جمهوريا وقعه الرئيس عبدالله غول يضمن بموجبه القانون التركي العقوبات التي قررتها الامم المتحدة في شباط/فبراير بحق النظام الليبي والقذافي وعائلته والقريبين منه.

وتاتي هذه القرارات فيما يقوم داود اوغلو الاحد بزيارة بنغازي في شرق ليبيا حيث سيلتقي قادة المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار الليبيين.

وكانت تركيا رفضت المشاركة في عمليات الحلف الاطلسي في ليبيا، لكنها قدمت ست سفن حربية في اطار هذه العمليات الهادفة الى فرض حظر جوي فوق الاراضي الليبية وحماية المدنيين.

ودعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في بداية ايار/مايو القذافي الى التنحي ومغادرة البلاد.