قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: اكدت مصادر امنية هنا اليوم استمرار الاعتداءات من مجهولين افغان على الحدود الباكستانية بالرغم من اصدار اجراءات فاعلة للحد من أنشطة هؤلاء المجهولين في اجتماع رفيع عقد هنا الاثنين الماضي والتي ادت الى خسائر بشرية ومادية في كلا الطرفين.
واشارت المصادر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الى اعتداء المجهولين الافغانين استهدفت مدارس ابتدائية في ثلاث مناطق شمال اقليم (خيبر بختنخوا) الشمالية.

واكدت وقوع اشتباكات بين عناصر قبلية مسلحة وقوات الأمن ما ادى الى تبادل كثيف لاطلاق النار وتمكن المسلحين من الهروب.
واشارت الى وجود تقارير غير مؤكدة حول فرار بعض العناصر المسلحة الى مناطق اخرى من الاقليم واجراء قوات الامن بعمليات البحث عن الهاربين.

ونفذ عدد العناصر المسلحة هجمات على قوات الامن الباكستانية في اقليم (باجوار) القبلي يوم امس ما ادى الى مقتل جندي وجرح اخرين.
ولقي اكثر من 20 شخصا مصرعهم منهم عدد من الجنود واصابة اخرين بجروح في سلسلة من الاعتداءات منذ يونيو الماضي فيما اتهمت العاصمة الافغانية كابول باكستان القيام بعدد من الاعتداءات داخل افغانستان.

وعقد وزير الخارجية الباكستاني سلمان بشير اجتماعا مكثفا مع السفير الافغاني في باكستان محمد عمر دودزاي هنا يوم امس لبحث الاوضاع القائمة.

وذكرت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان ان quot;باكستان تدين الاعتداءات التي نفذها مجهولين مسلحين وادت الخسائر البشرية والمادية في باكستان وافغانستانquot;.
وأشارت الى اتفاق الطرفين على بذل المزيد من الجهود لتحقيق الامن والسلام وتعزيز التعاون الثنائي بهدف تحقيق التنمية والازدهار