قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو السبت أن بلاده تأمل بأن تسمح مفاوضات مكثفة حول المسألة القبرصية باجراء استفتاء في شان إعادة توحيد الجزيرة مع بداية العام 2012.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن داود اوغلو قوله في الشطر التركي من نيقوسيا، العاصمة القبرصية المقسمة، quot;نامل التوصل الى اتفاق واسع لقضية قبرص بحلول نهاية العام، وباجراء استفتاء في بداية 2012 وبان تتولى قبرص، موحدة، رئاسة الاتحاد الاوروبي في تموز/يوليو 2012quot;.

واضاف quot;هذا ينبغي ان يكون هدفنا، من المؤكد ان مفاوضات من دون تاريخ محدد، لن تؤدي الى شيءquot;. وكان داود اوغلو يتحدث اثر لقاء مع الزعيم القبرص التركي درويش ايروغلو.

والخميس، طلب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون من ايروغلو والرئيس القبرصي اليوناني ديمتريس خريستوفياس التوصل الى اتفاق بحلول تشرين الاول/اكتوبر المقبل. وتتواصل مفاوضات السلام منذ ايلول/سبتمبر 2008 من دون نتيجة ملموسة.

وقبرص مقسمة منذ 20 تموز/يوليو 1974 حين اجتاح الجيش التركي شطرها الشمالي ردًا على انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون بدعم من المجلس العسكري الذي كان حاكما في اثينا بهدف الحاق الجزيرة باليونان.

وتعترف المجموعة الدولية بجمهورية قبرص، فيما تعترف انقرة وحدها بـquot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot; المعلنة من جانب واحد. من جانبه، اعلن خريستوفياس اخيرا ان الموعد المثالي لبلوغ حل هو قبل ان تتولى قبرص الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في تموز/يوليو 2012.