قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: استدعت سوريا صباح الاحد سفيري الولايات المتحدة روبرت (اكرر روبرت) فورد وفرنسا اريك شوفالييه وابلغتهما quot;احتجاجا شديداquot; بشأن زيارتيهما الى مدينة حماة (وسط) الخميس بدون الحصول على موافقة الوزارة كما اوردت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)

وقالت سانا quot;استدعت وزارة الخارجية والمغتربين صباح اليوم سفيري الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وأبلغتهما احتجاجا شديدا بشأن زيارتيهما لمدينة حماة دون الحصول على موافقة الوزارةquot;. واضافت ان ذلك quot;يخرق المادة (41) من معاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية التي تتضمن وجوب عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المعتمدين لديها وعلى أن يتم بحث المسائل الرسمية مع وزارة الخارجيةquot;.

وقالت الوزارة إن quot;زيارتي السفيرين الأميركي والفرنسي إلى حماة تشكلان تدخلا واضحا بشؤون سورية الداخلية وهذا يؤكد وجود تشجيع ودعم خارجي لما من شأنه زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد وذلك في الوقت الذي ينطلق فيه الحوار الوطني الهادف إلى بناء سورية المستقبلquot; كما اضافت الوكالة.

ووصل فورد الى حماة (210 كلم شمال دمشق) الخميس وغادرها الجمعة بعد لقائه عددا من المتظاهرين بحسب واشنطن، في حين لحق به نظيره الفرنسي اريك شوفالييه للتعبير عن quot;التزام فرنسا بالوقوف الى جانب الضحاياquot;، كما اعلنت باريس.

وكانت الادارة الأميركية أعربت الجمعة عن quot;استيائهاquot; من انتقاد النظام السوري الزيارة التي قام بها السفير الأميركي روبرت فورد الى مدينة حماة (وسط) التي تشهد احتجاجات واسعة ضد نظام الاسد. وصرحت فيكتوريا نالاند المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ان السفير فورد غادر المدينة عائدا الى دمشق في وقت لاحق الجمعة بعد لقائه عددا من المتظاهرين، مجددة التأكيد على ان واشنطن ابلغت دمشق مسبقا بهذه الزيارة.

وقالت quot;نحن بصراحة مستاؤون قليلاquot; لرد الفعل السوري، مشددة على ان قول الحكومة السورية انها تفاجأت بالزيارة التي قام بها فورد الى حماة quot;لا معنى لهquot;. وكانت واشنطن اعلنت الخميس ان سفيرها في سوريا توجه الى حماة (210 كلم شمال دمشق) وسيمكث فيها حتى الجمعة بهدف quot;اجراء اتصالاتquot; مع المحتجين في هذه المدينة التي تحاصرها دبابات الجيش.

واضافت المتحدثة ان المتظاهرين في حماة احتشدوا الجمعة لتحية السفير وغطوا الزجاج الامامي لسيارته بالورود التي نثروها عليها، ولكنه رفض الترجل من السيارة لتحيتهم كي لا يحول التظاهرة عن مجراها ويصبح محطا للانظار.

واضافت نالاند ان السفير ولدى مغادرته حماة قرابة الساعة 13:30 بالتوقيت المحلي واكب سيارته متظاهرون على متن دراجات نارية لخشيتهم على سلامته. واوضحت ان الزيارة التي قام بها السفير الفرنسي في سوريا اريك شوفالييه الى حماة الجمعة لم يجر تنسيقها مع زيارة نظيره الأميركي.

واثر اعلان واشنطن عن هذه الزيارة الخميس سارعت دمشق الى اتهام الولايات المتحدة بquot;التورطquot; في الحركة الاحتجاجية التي تشهدها البلاد منذ اربعة اشهر وquot;التحريض على التصعيدquot;. والجمعة اوردت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) بيانا لوزارة الداخلية اكدت فيه ان quot;السفير الأميركي التقى في حماة ببعض المخربين وحضهم على التظاهر والعنف ورفض الحوارquot;.

وردا على هذه الاتهامات اكدت المتحدثة الأميركية ان فورد التقى في حماة quot;العديد من المواطنين العاديين، انهم سوريون عاديون يطالبون بالتغيير في بلدهمquot;، مشددة على ان النظر الى زيارته هذه على انها استفزاز للسلطات السورية هو quot;كلام فارغ تماماquot;. واضافت نالاند ان الزيارة quot;الجريئةquot; التي قام بها فورد quot;تظهر اهمية ان نوجه الى السوريين رسالة مفادها اننا نقف الى جانبهمquot;.

بدوره قال الملحق الأميركي في السفارة الأميركية في دمشق جاي.جاي هاردر ان quot;الحكومة السورية لا تنفك تؤكد ان المشكلة في حماة هي وجود عصابات مسلحة. ان السفير فورد لم ير اي دليل على وجودهاquot; في هذه المدينة التي شهدت الجمعة تظاهرة ضخمة قدر ناشطون عدد المشاركين فيها بـ450 الف شخص. وحماة رمز تاريخي منذ 1982 بعد حملة قمع تمرد قاده الاخوان المسلمون ضد الرئيس الراحل حافظ الاسد، والد بشار الاسد، اوقعت 20 الف قتيل.