قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اكد وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه ان التحالف الدولي الذي يتدخل عسكريا في ليبيا بقيادة حلف شمال الاطلسي سيوقف القصف عندما يبدأ الليبيون التحاور quot;في ما بينهمquot;.

وقال لونغيه في برنامج اذاعي وتلفزيوني على محطتي quot;بي اف ام تي فيquot; وراديو مونتي كارلو quot;سنوقف القصف ما ان يتحدث الليبيون مع بعضهم البعض، ويعود العسكريون من كل الاطراف الى ثكناتهم، بما اننا برهنا على انه لا يوجد حل بالقوةquot;.

وردا على سؤال عما سيحدث اذا لم يرحل الزعيم الليبي معمر القذافي، قال quot;سيكون في غرفة اخرى من قصره بصفة اخرىquot;. واضاف quot;رفعنا يد (القذافي عن شعبه). نطلب منهم التحدث فيما بينهم والجلوس حول طاولة واحدةquot;.

وكان وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اكد الاحد دعوته quot;الى حلول سياسية للوضع في ليبياquot;، مشددا على ان quot;العنصر الرئيس يبقى رحيل القذافي عن السلطةquot;. وقال جوبيه في اديس ابابا ان فرنسا ستعمل مع الاتحاد الافريقي لايجاد quot;حلول سياسيةquot; للنزاع الليبي، الا ان رحيل العقيد معمر القذافي من السلطة يشكل quot;عنصرا رئيساquot; لحل هذا النزاع.

وشدد لونغيه مساء الاحد على ان الهدف هو رحيل القذافي quot;من السلطةquot; وليس بالضرورة من البلاد. واضاف ان القذافي quot;ليس هدفا في حد ذاته. اذا كان في دبابة او في مركز للقيادة، فهو هدف. لكنه ليس كذلك وهو في بيتهquot;، مؤكدا ان quot;الامر لا يتعلق بقتل القذافيquot;.