قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعلنت (المنظمة الدولية للهجرة) اليوم انها بدأت عملية اجلاء جوي لنحو 370 من المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل من داخل ليبيا غالبيتهم من النساء والاطفال الى دولة تشاد واوضح المتحدث الاعلامي باسم المنظمة جومبي العمري في مؤتمر صحافي ان عملية النقل تمت من مدينة (سبها) الليبية الجنوبية جوا الى العاصمة التشادية (انجامينا) على متن طائرات استأجرتها المنظمة.

واضاف العمري quot;ان اللاجئين امضوا اسابيع يعيشون في العراء مع فرص محدودة للحصول على الخدمات الغذائية والمياه والصحة ما دفع بالمنظمة لتنظيم مزيد من الرحلات الجوية خلال الايام المقبلةquot;.

وبين ان ما يصل الى نحو الفي مهاجر من دول افريقية مختلفة وغيرها ممن تقطعت بهم السبل في كل من (سبها) و(غادرون) الجنوبيتين يعيشون على مساعدات السكان المحليين وقد تمكنت (المنظمة الدولية للهجرة) بالتعاون مع (الهلال الاحمر الليبي) من عمل فحوصات طبية لحالات صحية خطيرة وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

ومن جهتها حددت (المنظمة الدولية للهجرة) في (سبها) موقعا لانشاء مركز عبور يستوعب في البداية حوالي 500 شخص يحصلون على الغذاء والماء والمأوى والرعاية الطبية.

كما تواصل تنظيم عمليات النقل البري للمهاجرين على امتداد 320 كيلومتر من الصحراء الى كل من (غدرون) و(سبها) حيث لم يتمكن العديد من النساء والاطفال والمهاجرين المسنين من المغادرة بسبب الاشتباكات المتقطعة واعمال السرقة وانعدام وسائل النقل المحلية.

وبحسب بيانات للمنظمة عاد اكثر من سبعين الف مهاجر تشادي من ليبيا على مدى الاشهر الاربعة الماضية معظمم خاليي الوفاض بعد ان فقدوا ممتلكاتهم ومدخراتهم ما سينعكس سلبا على اسرهم في تشاد ويجعلهم اكثر عرضة للخطر في وقت تفاقم انعدام الامن الغذائي.