قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: قررت ايطاليا التي تواجه صعوبات كبيرة في الموازنة، الخميس سحب حاملة الطائرات quot;غاريبالديquot; من العمليات العسكرية ضد نظام معمر القذافي بهدف توفير اكثر من 80 مليون يورو.
وقال وزير الدفاع اينيازيو لا روسا في ختام جلسة لمجلس الوزراء تم خلالها تبني قانون اعادة تمويل المهمات العسكرية في الخارج quot;لقد خفضنا نفقاتنا في ليبيا من 142 مليون يورو خلال الفصل الاول الى اقل من 60 مليونا للفصل الثانيquot;.

واضاف quot;درسنا آلية لا تجعل من نشر سفينة غاريبالدي وطائراتها الثلاث في المنطقة امرا ضروريا ما يعني خفض عدد افراد الطاقم بالف عنصر. وستستبدل هذه الطائرات باخرى موجودة في قواعدquot; جوية مشيرا الى ان سفينة اخرى ستسحب ايضا.
وتابع ان سفينة اصغر ستحل محل سفينة غاريبالدي.

وتنشر ايطاليا سفنا عدة منها غاريبالدي في اطار عمليات حلف شمال الاطلسي في ليبيا. وتشارك ايضا بثماني طائرات وتضع سبع قواعد جوية في تصرف طائرات الدول الاخرى المشاركة في التحالف.
واضاف الوزير ان مجمل المهمات العسكرية في الخارج التي يعاد تمويلها كل ستة اشهر quot;خفضت كلفتها بحوالى 120 مليون يورو من 811 مليونا خلال الفصل الاول الى 694 مليوناquot;.

وكان المجلس الاعلى للدفاع الذي يضم الرئيس الايطالي ورئيس الوزراء وابرز الوزراء اعلن الاربعاء quot;البدء بالاتفاق مع المؤسسات الدولية ومن خلال اخذ التطورات على الارض في الاعتبار بتطبيق التعديلات الممكنة على القواتquot; نتيجة quot;خفض الموارد الماليةquot;.
ويطالب حزب رابطة الشمال الذي يتزعمه اومبرتو بوسي حليف سيلفيو برلوسكوني الرئيسي، بخفض المشاركة العسكرية الايطالية في الخارج بهدف التوفير لان البلاد تواجه ازمة اقتصادية.

وبحسب موقع وزارة الدفاع فان 7200 عسكري كانوا ينتشرون في 28 بلدا حتى 30 حزيران/يونيو بينهم 4200 في افغانستان و1700 في لبنان و650 في البلقان.
وتبنت الحكومة الايطالية قبل اسبوع مشروع قانون ينص على خطة تقشف بحوالى 47 مليار يورو بحلول 2014 لاعادة التوازن الى الموازنة وطمأنة الاسواق التي تخشى انتقال عدوى الازمة اليونانية الى روما.