قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قندهار: قتل رئيس بلدية قندهار، كبرى مدن جنوب افغانستان والمهد التاريخي لحركة طالبان، الاربعاء في عملية انتحارية، وفق ما اعلن قائد شرطة ولاية قندهار الجنرال عبد الرازق.

ورئيس البلدية غلام حيدر حميدي هو الشخصية الثانية في قندهار التي يتم اغتيالها في غضون اسبوعين بعد احمد والي كرزاي الاخ غير الشقيق للرئيس حميد كرزاي الذي قتل في 12 تموز/يوليو.

واوضح عبد الرازق ان حميدي quot;قتل عندما فجر انتحاري العبوة التي كان يخبئها في عمامتهquot;. وكان رئيس البلدية عندئذ يتباحث مع مجموعة من المواطنين في فناء مقر البلدية بشان خلاف عقاري، كما افاد مشاركون في الاجتماع.

وبحسب هؤلاء، فقد امر رئيس البلدية بهدم منازلهم، مؤكدا انها شيدت بصورة غير قانونية على اراض لا يملكونها. وقتل طفلان الثلاثاء اثناء البدء بعملية الهدم، كما اعلن والدهما المشارك في الاجتماع.