قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالكلمة التاريخيةللعاهلالسعوديالملك عبد الله بن عبد العزيز بشأن تطورات الأحداث في الجمهورية العربية السورية.


جدة: أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني بالكلمة التاريخيةللعاهلالسعوديالملك عبد الله بن عبد العزيز بشأن تطورات الأحداث في الجمهورية العربية السورية، وما تضمنته من دعوة صادقة ومخلصة لوقف نزيف الدم والبدء في إصلاحات شاملة وسريعة.

وقال الزياني: quot;إن خادم الحرمين بهذا الموقف القومي المشرف والشجاع عبر عن الرفض القاطع لإراقة الدماء في سوريا ، وتواصل سقوط القتلى والجرحى من أبناء الشعب السوري، مبرهنا بأنه دائما ما يعبر بلسان جميع الشعوب العربية والإسلامية ، التي يعتصرها الألم والحزن ، لما آلت إليه الأوضاع الإنسانية الصعبة ، التي يعيشها هذا الشعب العزيزquot;.

وأضاف أن الدعوة الصادقة التي وجهها العاهل السعودي لتغليب الحكمة والعقل فرضتها المسؤولية القومية والإسلامية التي يتحملها الملك عبد الله كزعيم عرف بمواقفه العروبية والإسلامية المخلصة ، وسعيه الدائم لتحقيق كل ما فيه الخير والعزة والكرامة للشعوب العربية والإسلامية وكقائد حكيم نذر نفسه لكل عمل خير يحمي مصالح الأمة ويجمع كلمتها ويوحد جهودها.

وأشار الدكتور الزياني إلى إن العاهل السعودي يؤكد في هذه الدعوة بكل وضوح حرص السعودية على أمن واستقرار ووحدة سوريا ، وضرورة وقف العنف وحقن الدماء، والعمل لكل ما من شأنه تحقيق تطلعات الشعب السوري في الإصلاح والتقدم.