قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: صادق مجلس الوزراء الباكستاني اليوم على قرار القيام بعملية امنية في مدينة (كراتشي) الساحلية لكبح اعمال العنف والجرائم الدامية المستمرة منذ ايام.

واسفرت اعمال العنف التي تخللها الطابع الاثني والعرقي في مدينة (كراتشي) عن مقتل 120 شخصا.

وقال وزيرة الاعلام الباكستانية فردوس عشق اوان في ايجاز صحافي انه تم تحديد تسع مناطق في (كراتشي) للقيام بالعملية الامنية من اجل وقف اعمال العنف.

وأكدت الوزيرة الباكستانية اهمية الخيار الامني من quot;اجل القضاء على العصابات والقتلة في كراتشيquot;. وشهدت كراتشي وهي المدينة التي تضم اكبر ميناء تجاري في باكستان اعمال عنف عرقية بين المهاجرين ومجموعات السكان الأصليين السندية.

وأدى عدم الاستقرار في بلوشستان واقليم خيبر الى هجرة السكان الباشتون الى كراتشي بحثا عن فرص عمل غير ان مختلف الجماعات العرقية تتقاتل فيما بينها منذ خمسة ايام وذلك لبسط النفوذ والسيطرة على الممتلكات في المدينة.

واثر هذا العنف العرقي على الاقتصاد بجدية في كراتشي ما ينعكس سلبا على النمو الاقتصادي في باكستان فيما طالب السكان المحليون الاسبوع الماضي الجيش بفرض القانون والنظام في كراتشي غير ان الحكومة في اسلام اباد رفضت الفكرة قائلة ان الجيش ليس مدربا على مواجهة مثل هذه الاشتباكات.