قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اديس ابابا: اعقتلت اثيوبيا 29 شخصا بينهم عناصر من المعارضة، يشتبه في انهم خالفوا قانون مكافحة الارهاب في البلاد وانهم اعضاء في مجموعة متمردة، كما اعلنت الحكومة الاثنين.

واوضح المتحدث باسم الحكومة شيمليس كمال انه يشتبه في ان ال29 quot;اعدوا لارتكاب اعمال اجرامية تخالف قانون مكافحة الارهابquot;.

واضاف ان المعتقلين ال29 ينتمون الى جبهة تحرير اورومو، وهي مجموعة متمردة تصفها الحكومة بانها ارهابية. وهم متهمون بالاشتراك مع المجموعة في زرع قنابل وتنظيم دورات لتصنيع قنابل.

وينتمي تسعة من المعتقلين الى تشكيلين في المعارضة ينضويان تحت لواء تحالف معروف بتحالف quot;مدريكquot; الذي رفض قادته بشدة اتهامات الحكومة.

واعتبر اندواليم اراج احد كبار الكادرات في تحالف مدريك quot;انهم (الحكومة) يقومون بذلك لمنع الناس من الاحتجاج للمطالبة بحقوقهمquot;.

والاسبوع الماضي، اعتقل مسؤولان في هذين الحزبين المعارضين وهما بيكبي غيربا نائب رئيس حركة اورومو الفدرالية والديموقراطية، واولبانا ليليزا من حزب مؤتمر شعب اورومو، في اعقاب اجتماع مع منظمة العفو الدولية للدفاع عن حقوق الانسان.

وتقول منظمة العفو ان الحكومة quot;كثيرا ما تستخدمquot; الاتهام بالانتماء الى جبهة تحرير اورومو quot;لاسكاتquot; افراد قبائل اورومو التي تمثل 30% من عدد سكان اثيوبيا البالغ 80 مليون نسمة.