قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أكد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي على ضرورة مواصلة دعم الدول الصديقة للجيش اللبناني بالتجهيزات والعتاد ليتمكن من تنفيذ المهمات الموكلة إليه، ولا سيما بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701.

كما أكد ميقاتي في بيان صدر منه عقب استقباله هنا اليوم قائد قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) اللواء البرتو اسارتا على التنسيق الدائم بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل.

وقال البيان إن الحكومة اللبنانية عازمة اتخاذ الإجراءات المناسبة لتمكين القوات الدولية من القيام بمهماتها في مساعدة الجيش اللبناني لحفظ الأمن في الجنوب. وجدد إدانته للاعتداءات التي تعرضت لها القوات الدولية، وخصوصًا الكتيبة الفرنسية التي استهدفت قافلة لوجستية تابعة لها بعبوة ناسفة لدى مرورها في مدينة صيدا في جنوب لبنان في شهر يوليو الماضي.

وشدد على أن الاعتداءات لا تستهدف القوات الدولية فحسب بل تطول أمن واستقرار اللبنانيين جميعًا والجنوبيين خصوصًا الذين باتت تجمعهم مع اليونيفيل علاقات صداقة ومودة وتعاون.

وقال ميقاتي إن الحكومة التي أكدت التزامها بتطبيق القرار 1701 بكل مندرجاته ستواصل مطالبة الأمم المتحدة بوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية الدائمة لسيادة لبنان وتطبيق القرار تطبيقا كاملا والانتقال من مرحلة وقف الأعمال العدائية إلى وقف دائم لإطلاق النار.

من جانبه أبدى اللواء أسارتا خلال اللقاء ارتياح قيادة القوات الدولية إلى التعاون القائم مع الجيش اللبناني وإلى التنسيق الأمني بينهما، لا سيما خلال تحركات القوات الدولية في نطاق عملياتها في الجنوب.