قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دعا مايكل ويليامز منسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان الأحزاب السياسية المختلفة إلى التوصل إلى توافق بشأن ما يجري في سوريا وعدم السماح بتأثير الاضطرابات هناك على إستقرار لبنان.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ويليامز للصحافيين اليوم بعد لقائه وزير الداخلية اللبناني مروان شربل في إطار الاجتماعات التي يعقدها ويليامز قبيل انتهاء فترة عمله في لبنان خلال الشهر الحالي.

ونقل مركز أنباء الامم المتحدة عن ويليامز قوله إن منع ذلك التأثير لن يكون سهلا وسيتطلب بذل جهد كبير، وذكر أن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي أكد له عزمه على الحفاظ على الاستقرار والهدوء في لبنان.

وأعرب ويليامز عن القلق بشأن التفجيرات التي تعرضت لها قوات الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) المكلفة بمراقبة وقف الأعمال العدائية بين إسرائيل وتنظيم حزب الله. كما أكد ضرورة العمل لضمان عدم تكرار مثل تلك الأعمال الإرهابية في المستقبل.