قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: يتوقع الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز زيارة من نظيره الايراني محمود احمدي نجاد بعد اجتماع الجمعية العمومية للامم المتحدة هذا الشهر، والذي لن يحضره تشافيز لتلقيه العلاج من اصابته بالسرطان.

وقال تشافيز للصحافيين الاربعاء quot;احمدي نجاد سيأتي هنا اخيرا بعد نيويوركquot;، دون تقديم المزيد من التفاصيل عن الزيارة.

وكان الزعيمان قد وثقا العلاقات بينهما خلال السنوات الاخيرة، حيث يجمعهما العداء للولايات المتحدة، حيث يتهمان واشنطن بالتدخل في منطقتيهما.

وكانت الولايات المتحدة فرضت هذا العام عقوبات على هيئة بي دي في اس ايه النفطية العملاقة المملوكة للدولة في فنزويلا لصلاتها التجارية مع ايران فيما تعتبره واشنطن خرقا للعقوبات الدولية المفرضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

وكانت اخر زيارة قام بها احمدي نجاد لكراكاس في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 بينما زار تشافيز طهران في تشرين ا لاول/اكتوبر 2010.

ولن يتمكن تشافيز من حضور اجتماع الجمعية العامة في وقت لاحق من الشهر حيث يتعافى من جولة ثالثة من العلاج الكيماوي بعد استئصال ورم سرطاني في حزيران/يونيو.

واعرب تشافيز عن امله في نجاح الفلسطينيين في مسعاهم للاعتراف بدولة مستقلة وان تدين الامم المتحدة ما وصفه بالابادة الجماعية في ليبيا.

يذكر ان تشافيز اليساري ذا الخطب النارية حضر الجمعية العمومية اخر مرة عام 2006 حينما وصف الرئيس جورج دبليو بوش بquot;الشيطانquot; وقال ان الرئيس الاميركي انئذ ترك منصة الامم المتحدة تفوح منها رائحة الكبريت، في اشارة الى الوصف ذاته.