قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان انه طلب من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان يتوقف عن دعم نظام دمشق الذي يمارس قمعا شرسا للحركة الاحتجاجية في البلاد، بحسب الصحف السورية الجمعة.

واوردت صحيفة quot;حرييتquot; ان اردوغان صرح امام صحافيين في تونس quot;لا يمكنني الحديث عن وجود توتر مع ايران. لكن في ما يتعلق بسوريا، لقد حذرتهم من ان نظام (الرئيس السوري بشار) الاسد بات مستكبرا جراء تشجيعهمquot;.

واضاف quot;لقد تناولت المسالة هاتفيا مع احمدي نجاد. وارسل بعدها موفدا خاصا تباحثت معه. ولقد حصل تغير في موقفهمquot;. وتابع اردوغان انه يعتزم ارسال رئيس الاستخبارات التركية حقان فيدان الى ايران للتباحث في المسالة وانه يمكن ان يتوجه شخصيا الى ايران في وقت لاحق.

هذا ووصل اردوغان الجمعة الى طرابلس المحطة الاخيرة من جولته على دول quot;الربيع العربيquot;. ومن المقرر ان يلتقي اردوغان الذي استقبله رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل ورئيس وزرائه محمود جبريل، مع المسؤولين الليبيين الجدد قبل ان يشارك في صلاة الجمعة في طرابلس ويزور مسجدا تاريخيا يعود الى العهد العثماني، بحسب مسؤولين من المجلس.

ووصل اردوغان الى ليبيا قادما من تونس التي انطلقت منها شرارة الانتفاضات العربية، وذلك بعد مرحلة اولى في مصر. وشهدت هذه الدول الثلاث منذ مطلع العام الاطاحة بانتظمتها نتيجة ثورات شعبية. ويحظى اردوغان الذي استقبل بحفاوة في مصر، بشعبية كبيرة في الدول العربية خصوصا لمواقفه من النزاع الاسرائيلي الفلسطيني مقارنة بغالبية قادة دول المنطقة.