قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: كشفت مؤسسة الاقصى التي تعنى بالتراث الاسلامي في القدس اليوم عن ان الجيش الاسرائيلي عمم صورة للمسجد الاقصى المبارك دون قبة الصخرة الشريفة مدعيا ان الصورة تمثل ما تسميه هيكل نبي الله سليمان المزعوم.

وقالت المؤسسة في بيان لها ان تعميم مثل هذه الصورة على ضباط الجيش الاسرائيلي تحمل الكثير من الدلالات الخطيرة للاسلوب الذي يفكر به الجيش الاسرائيلي لاسيما المرجعيات الدينية العاملة داخل مؤسساته والاطماع التي تصبو اليها باقامة الهيكل المزعوم على حساب المسجد الاقصى.

واكدت ان تعميم الصورة على هذه الشاكلة ليس حدثا عرضيا انما هو تصرف مقصود مشددة على ان المسجد الاقصى هو quot;مسجد اسلامي خالص منذ ان بني والى هذا اليوم وما كان يوما من الايام هيكلا والحديث عن الهيكل هو من الاساطير والخيالات والادعاءات الباطلةquot;.

وكانت صحيفة (هارتس) الاسرائيلية نشرت اليوم ان ما يسمى بالمرجعية الدينية في الجيش الاسرائيلي عممت لضباط في الجيش شرائح من الصور الارشادية بمناسبة ما يسمى بعيد الانوار تظهر فيه صورة للمسجد الاقصى دون ان تظهر فيها صورة قبة الصخرة موضحة ان استعمال الصورة الممنتجة جاء لتوضيح الاحداث في تلك الفترة فترة ما يسمى عهد الهيكل الثاني حيث ان قبة الصخرة لم تكن قائمة انذاك.