قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: اكدت وزارة الداخلية الليبية الاثنين عدم وجود اي دوافع سياسية وراء مقتل مواطن فرنسي في طرابلس السبت، مؤكدة اعتقال القاتل المفترض، كما افادت وكالة الانباء الليبية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الوزارة قوله ان quot;وزارة الداخلية تؤكد عدم وجود اية دوافع سياسية وراء جريمة مقتل المواطن الفرنسي بمنطقة زاوية الدهماني بطرابلسquot;.

واضاف المصدر ان قوات الامن تمكنت من quot;القاء القبض على المدعو محمد أنور محمد الكردي، ليبي الجنسية من مواليد سنة 1983 ومقيم بطرابلس، لقيامه بقتل المواطن الفرنسيquot;.

وأوضح المصدر انه quot;من خلال التحقيقات الجارية الآن ثبت أن الجاني من متعاطي المخدرات وان ما دفعه الى عملية القتل هو السرقة، ولا توجد دوافع سياسية وراء الجريمةquot;.

وكان العسكري الفرنسي السابق هوغ دو سامي قتل بالرصاص السبت في شقته في وسط طرابلس حيث كان يعمل ممثلا لشركة quot;اي بي اي ايquot; التي تقدم للشركات الفرنسية المشورة والحماية، بحسب الصحافة الفرنسية.