قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: افاد مصدر دبلوماسي الخميس ان وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي سيزور الجزائر وليبيا وتونس اعتبارا من السبت بعد مرور عام على انطلاق quot;الربيع العربيquot; الذي شهد سقوط زعيمي اثنين من هذه الدول.

واوضح المصدر ان هذه الزيارة التي تبدا السبت في الجزائر العاصمة قبل ان تستكمل في ليبيا وتونس الاحد والاثنين، ستسمح quot;باجراء تقييم بعد عام على الثورات العربيةquot;.

واضاف ان فسترفيلي quot;سيشجع (محاوريه) على اجراء اصلاحات دائمةquot; في مجالي الديموقراطية والتنمية الاقتصادية.

ويلتقي الوزير الالماني السبت رئيس الوزراء الجزائري احمد اويحيى ونظيره الجزائري مراد مدلسي وافراد من المجتمع المدني من بينهم الكاتب بوعلام صنصال الذي نال جائزة السلام الالمانية للكتاب عام 2011.

وفي طرابلس، سيتطرق فسترفيلي الى موضوع معالجة جرحى الحرب والرقابة على الاسلحة مع ممثلين عن الحكومة الانتقالية ومنظمات غير حكومية.

وفي تونس التي انطلق منها الربيع العربي مع هروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير 2011 بعد 23 عاما من الحكم، يلتقي فسترفيلي الرئيس منصف المرزوقي ورئيس الوزراء حمادي الجبالي ونظيره التونسي رفيق عبد السلام وناشطين في الدفاع عن حقوق المراة.

واشار المصدر الدبلوماسي الى ان فسترفيلي سيقدم للمسؤولين التونسيين quot;اجراءات ملموسة لنشر الديموقراطيةquot; وتحسين افق العمل للشباب التونسي الذي غالبا ما تستهويه الهجرة الى البلدان الاوروبية المجاورة.