قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو:قتل مسلحون اربعة اشخاص في هجومين منفصلين في شمال شرق نيجيريا استهدفا حانتين ، كما ذكر السبت سكان والشرطة.
ووقع الهجومان الجمعة في ولايتين نيجيريتين مجاورتين وتورط فيهما مسلحون كانوا يتنقلون على متن دراجات نارية، وهي وسيلة عملانية تنسب عموما الى جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة التي يتمثل احد اهدافها بتطبيق الشريعة في كل انحاء نيجيريا.

واعلن المتحدث باسم الشرطة المحلية احمد غومبي في اتصال هاتفي من كانو لوكالة فرانس برس ان quot;مسلحين مجهولين هاجموا حانة لتقديم البيرة في احد الاحياء وقتلوا شخصينquot; في ولاية غومبي.
واعلن احد سكان هذا الحي عمر دوكو ان مسلحين فتحا النار واطلقا الرصاص في كل الاتجاهات داخل الحانة وقد اصيب ايضا شخص بجروح الثناء الهجوم.

وقال quot;اطلقا النار داخل الحانة قبل ان يلوذا بالفرار على متن دراجة ناريةquot;.
وفي ولاية اماوا المجاورة، اطلق مسلحان وصلا على متن دراجة نارية ايضا الرصاص على محل لبيع المشروبات في الهواء الطلق في مدينة يولا عاصمة ولاية اداماوا مساء الجمعة. واصابا ايضا شرطيا بجروح لدى هربهما.

واعلن المسؤول المحلي تيجاني توكور quot;لقد نقلنا جثث الضحايا الى المستشفى الليلة الماضية. واضاف ان quot;المسلحين وصلا واطلقا النار على اناس كانوا يتناولون مشروبا في الهواء الطلق في حانةquot;.
وشهدت ولاية اداماوا سلسلة من الهجمات التي استهدفت المسيحيين خصوصا في الايام الاخيرة، ونسب القسم الاكبر منها الى مجموعة بوكو حرام الاسلامية. والاصوليون متهمون ايضا بشن هجمات متكررة على اماكن استهلاك الكحول.
ومن المقرر انتخاب حاكم الولاية في 21 كانون الثاني/يناير، وغالبا ما تؤدي الحملات الانتخابية الى اعمال عنف في نيجيريا.