قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الثلاثاء انه كان على مجلس الأمن الدولي أن يصدر قرارًا حول سوريا منذ زمن طويل، محمّلاً روسيا مسؤولية عرقلة إصدار قرار من هذا النوع.

وقال هيغ امام النواب quot;اعتقد انه كان على مجلس الامن الدولي ان يتخذ قرارا بشأن سوريا منذ زمنquot;، مضيفًا quot;عندما حاولنا في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر، اصطدم قرارنا بفيتو روسي وصيني. لست متفائلاً ازاء تطور موقف روسيا في الوقت الحاليquot;. وتابع quot;لكننا سنواصل نقاشاتنا مع روسيا، واعتقد انه في حال توجّهت الجامعة مباشرة الى مجلس الامن سيساعد ذلكquot;.

تأتي تصريحات هيغ بعد رد فعل باريس، التي اعتبرت الثلاثاء ان مشروع القرار الروسي الجديد في مجلس الأمن حول سوريا quot;بعيد جدًا عن الاستجابة لواقع الوضعquot; القائم في هذا البلد، غداة توزيع موسكو في الامم المتحدة نسخة جديدة لمشروع قرار حول سوريا انتقده الغربيون. ويتوقع ان يبحث النص الجديد بعد ظهر الثلاثاء على مستوى الخبراء، الذين يمثلون اعضاء مجلس الأمن.

وذكر دبلوماسي في نيويورك ان النص الجديد quot;يجمع التعديلات المقترحة من قبل الاعضاء الاخرين في المجلسquot; من دون اي تقدم في الجوهر. ويرفض الغربيون ادانة النظام والمعارضة في سوريا معًا على اعمال العنف كما فعلت موسكو.