قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: صرّحت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة في البحرين ان الشرطة اطلقت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع الاربعاء لتفريق اشخاص كانوا يحاولون القيام بتظاهرة محظورة في المنامة. ولم ترد انباء على الفور عن اصابات او اعتقالات بين صفوف المتظاهرين.

وقال المصدر ان قوات الامن حالت دون وصول مجموعة صغيرة من الاشخاص رددوا شعارات معادية للنظام وطالبوا بالديموقراطية، الى منطقة راس رمان الدبلوماسية بالعاصمة. وقالت السلطات الثلاثاء انها حظرت التظاهرة، معللة ذلك بأسباب امنية.

كما دعا موقع جمعية الوفاق الى تظاهرة اخرى في احدى ضواحي العاصمة الخميس، وهو اليوم نفسه الذي يشهد بداية معرض جوي في البحرين.
جاء الحادث بعد ايام من اعطاء صلاحيات اوسع للبرلمان المنتخب، وهي اصلاحات تعتبرها المعارضة غير كافية.

وكانت عملية قمع دامية للتظاهرات في منتصف اذار/مارس، أسفرت عن مقتل 35 شخصًا، بينهم خمسة من رجال الأمن وخمسة معتقلين عذبوا حتى الموت، بحسب ارقام لجنة تحقيق عينها عاهل البلاد.

غير ان المئات اصيبوا خلال عمليات القمع. ولا يزال التوتر شديدا في البحرين منذ الربيع الماضي، وتقع اعمال عنف بين الحين والاخر ازدادات حدتها خلال الاسابيع الاخيرة. وكان شاب شيعي قتل اثر اصابته بقنبلة غاز في الحادي والثلاثين من كانون الاول/ديسمبر. ويشكو الشيعة في البحرين من تعرضهم للتهميش، رغم كونهم يشكلون غالبية السكان في المملكة التي يحكمها السنة.