قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الافغانية جانان موسازاي الخميس ان مفاوضات السلام مع طالبان ستجري quot;في نهاية المطاف بين الافغانquot;، ولو اننا quot;نرحبquot; بدعم دولي لعملية المصالحة.
واكد موسازاي في مؤتمر عبر الفيديو مع وزارة الدفاع الاميركية من كابول quot;في نهاية المطاف، ستجري مفاوضات السلام المباشرة في ما بين الافغان. لا بديل عن ذلكquot;.

وفي معرض تجديد التزام الحكومة الافغانية عملية السلام، اوضح المتحدث ان هناك quot;شرطا واضحا جداquot;: المفاوضات ينبغي ان لا تعود في اي حال من الاحوال الى quot;المكاسب التاريخية للسنوات العشر الاخيرةquot; وخصوصا استقلال وسائل الاعلام والحريات التي منحت للنساء او حتى الدستور.
وقال موسازاي quot;نحن على استعداد لايجاد حل سياسي في افغانستان ولهذا السبب اعرب الرئيس حميد كرزاي عن دعم الحكومة الافغانية لتحديد مقر لطالبانquot;.

وفي بداية كانون الثاني/يناير، اعرب المتمردون في طالبان عن quot;استعدادهمquot; لفتح مكتب سياسي خارج البلاد لاجراء مفاوضات السلام، في اول خطوة تاريخية من جانبهم في هذا الاتجاه بعد عشرة اعوام من النزاع مع كابول والحلف الاطلسي. وسيفتح هذا المكتب في قطر.
ويقوم الموفد الاميركي المكلف عملية المصالحة في افغانستان مارك غروسمان حاليا بزيارة في المنطقة.