قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جوهانسبورغ:اعلن رئيس مدغشقر السابق مارك رافالومانانا انه سيعود الى البلاد السبت بعد الاطاحة به من السلطة قبل حوالى ثلاث سنوات، لكن السلطات في انتاناناريفو حذرت من انه سيعتقل فور وصوله.
وقال رافالومانانا الجمعة في جوهانسبورغ التي يعيش فيها منفيا quot;بفرح كبير اعبر عن آمال وتطلعات جميع ابناء مدغشقر في عودة السلام والحرية الى بلادنا الحبيبة، اعلن مرة اخرى اني سأعود الى مدغشقر غدا السبت في 21 كانون الثاني/يناير 2012quot;.

وقد وقعت الاحزاب السياسية الملغاشية في ايلول/سبتمبر quot;خريطة طريقquot; لاعادة النظام الدستوري بعد ثلاث سنوات من ازمة عزلت البلاد على اثر اطاحة رافالومانانا من قبل رئيس بلدية العاصمة اندري راجولينا في اذار/مارس 2009.
وتأخر اقرار quot;خريطة الطريقquot; جراء مسألة عودة المنفيين.

وتتطرق خريطة الطريق في النهاية الى هذا الموضوع quot;من دون شروطquot;، حتى انها تحدثت صراحة عن مصير الرئيس المخلوع. لكن quot;مذكرة توضيحيةquot; اضيفت وجاء فيها ان تعبير quot;من دون شروطquot; لا يعني quot;اعفاء من الملاحقات القضائيةquot;.
لذلك حكم على رافالومانانا غيابيا بالاشغال الشاقة المؤبدة بسبب وفاة 30 متظاهرا امام القصر الرئاسي في شباط/فبراير 2009.

وقال الجنرال ريتشارد رافالومانانا المسؤول عن الامن في محافظة انتاناناريفو quot;سيجرى تنفيذ مذكرة التوقيف. هذا قرار قضائي، ولا يمكننا الا ننفذهquot;.
وقال بيتر مان احد المتحدثين باسم رافالومانانا لوكالة فرانس برس ان هذا التهديد بالاعتقال لن يمنع فريق رافالومانانا من ركوب الطائرة صباح السبت.