قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: حذرت وكالات الأمم المتحدة من احتمال موت عشرات الآلاف من الصوماليين جوعاً حيث من المتوقع أن تبقى مستويات الحاجة إلى الغذاء هناك مرتفعة حتى اب المقبل.

ونقل راديو الامم المتحدة الليلة الماضية في مؤتمر صحفي عن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الصومال مارك بودين تحذيره من احتمال موت عشرات الآلاف من الصوماليين جوعا عند انتهاء المجاعة فى القرن الأفريقى قائلا انه بالرغم من أنه تم تصيف نصف مليون صومالي على حافة المجاعة إلا أن عدد أولئك الذين ما زالوا بحاجة إلى مساعدة لا يزال مرتفعا ويقدر بأربعة ملايين شخص، مضيفا إن الصومال دولة لا تزال تواجه أزمة غذائية حادة.

واضاف quot;لا يزال علينا ضمان فرص الحصول على المساعدات الغذائية. لا نستطيع إعلان انتهاء الأزمة قبل بدء موسم الحصاد الثاني في شهر اب أو ايلول المقبلين، ونحن بحاجة إلى تقديم الدعم للسكان خلال هذا الفترة والتي ستضمن موسم جفاف أخر وعلى الرغم من التحديات الصحية والغذائية تبقى مسألة النزوح هي من أهم التحديات أيضا في الصومالquot;.

وتعد الأزمة الإنسانية في الصومال هي الأكبر في العالم ، فبعد مرور ستة أشهر على إعلان المجاعة في بعض مناطق الصومال طالبت وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها باستمرار الدعم للعمليات الإنسانية في منطقة القرن الأفريقي على الرغم من الصعوبات التي يواجهونها في تقديم المساعدات للمتضررين.